تسجيل الدخول

صلاة الإستسقاء عند القحط و مليار ل”شكيرا” عند الحصاد بقلم فهد الباهي

2015-12-12T16:56:14+00:00
2015-12-12T17:03:08+00:00
غير مصنف
صلاة الإستسقاء عند القحط و مليار ل”شكيرا” عند الحصاد بقلم فهد الباهي
حصاد_بنيكران

بقلم الصحافي و الناشط الحقوقي فهد الباهي

حقا بلد العجائب،عند تأخر الأمطار علينا نرفع أكف الذراعة و التوسل لله تعالى،و نتسابق إلى المساجد أو المصلى للإستجابة لنداء طلب الغيث والرحمة لنا و لأطفالنا و بهيمنا و أنعامنا،و حين يستجيب العفو الغفور و تتساقط أمطار الغيث و الرحمة يباع المحصول و يهدى عن طريق شيكات أو تحويلات لراقصة أو مغنية ” ك “شكيرا” أو “هيفاء” …

لم يفت رواد الموقع الأزرق هذه اللحظة رغم صعوبتها و قساوة الطبيعة للتعبير عن استنكارهم الشديدين لمثل هكذا السلوكيات الغير مقبولة من طرف الحكومة في صرف مبالغ على مهرجانات لا فائدة منها،و اقترح رواد الموقع الأزرق “الفايسبوك” أن يتم تسيير هذه المبالغ في أمور مهمة تنفع الوطن،حيث الشعب المغربي في أمس إليها من غيره.

فالأموال الخيالية الباهضة التي تمنح للمغنيين و الراقصات الأجانب،تحتاجها إمرأة مسنة في أعالي الجبال لا تجد حطب يدفئ جسدها من قسوة البرد،أو طفل في مستشفى مريض يحتاج دواء،أو شاب يبحث عن فرصة عمل،الأموال تصرف من أجل مصالح الوطن و المواطنين،لا على الراقصات و المغنيين.

رابط مختصر