تسجيل الدخول

إقصاء الجمعية المغربية لحقوق الإنسان من دعم مشاريع حقوق الإنسان بين روايتي الرميد و الهايج

غير مصنف
إقصاء الجمعية المغربية لحقوق الإنسان من دعم مشاريع حقوق الإنسان بين روايتي الرميد و الهايج

faf25408-accd-4d61-aa77-7d2490110903
محمد راضي الليلي – الرباط
نفى رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان أحمد الهايج أن يكون قد توصل من وزارة العدل و الحريات بما يفيد عزمها دعم الجمعيات المهتمة بحقوق الإنسان،و قال الهايج في إتصال هاتفي مع جريدة راضي نيوز إن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان لم تتوصل بأية مراسلة من الوزارة بخصوص ذلك أو أي ملتمس يدعوها إلى تقديم مشاريع خاصة بحقوق الإنسان قصد الحصول على الدعم المالي الذي خصصته الوزارة برسم سنة 2015،و أكد أن التواصل الدائم بين الجانبين على حد تعبيره قائم،و ” ليس مبررا البتة أن لا تقوم وزارة العدل و الحريات بتبليغنا بمثل هذا الأمر،و لهذا لم نقدم طلبنا للوزارة”يضيف أحمد الهايج،و كان وزير العدل و الحريات المصطفى الرميد قد أشرف مساء الإثنين 07 نونبر 2015 بمقر الوزارة في الرباط على حفل التوقيع مع 45 جمعية مغربية مهتمة بحقوق الإنسان على إتفاقيات لدعم مشاريعها في المجال،و نفى أن تكون الوزارة قد أقصت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان من الدعم المالي الذي تراوح ما بين 20 ألف درهم كحد أدنى و 100 ألف درهم كحد أقصى،و اشار إلى أن الإقصاء ليس واردا لأي سبب من الأسباب بما فيها السبب السياسي على حد تعبير الوزير الرميد.

رابط مختصر