تسجيل الدخول

البحر يلفظ الجثة الاخيرة من غرقى واد الشراط الاطفال الرياضيين

2015-10-28T23:32:12+00:00
2015-10-29T00:25:30+00:00
غير مصنف
البحر يلفظ الجثة الاخيرة من غرقى واد الشراط الاطفال الرياضيين
received_10203808797738859

هشام السليماني

لفظ شاطئ شراط “السواتلة” بالصخيرات،مساء الاربعاء 28 اكتوبر 2015 على الساعة السادسة مساء،جثة الشاب مصطفى علوش البالغ 21 سنة،الذي كان مفقود من بين ضحايا حادث الغرق الذي  وقع بتاريخ 07 يونيو 2015  بأحد الشواطئ غير المحروسة المحاذية لواد الشراط ببلدية الصخيرات،على إثر تنظيم جمعية النور الرياضية للتيكواندو،ضمت 46 عضوا جلهم أطفال للاحتفال بتتويجهم ببطولة المغرب للتيكواندو.

و أفاد رئيس الجمعية مصطفى العمراني في إتصال بجريدة “راضي نيوز” بأن جثة المفقود لفظها البحر في نفس المكان الذي غرق فيه ضحايا جمعيته،و هو عبارة عن هيكل عظمي لا يحمل أية علامات تفيد بأنه يعود للطفل الضحية،لكن كل المؤشرات تؤكد أنها تعود لعلوش و قد تم نقل الجثة إلى المختبر العلمي بالرباط من اجل التشريح و تحليل الحامض النووي ADN،على أساس استخراج وثيقة رسمية تؤكد هوية صاحب الجثة،قبل ان يتم إعادتها إلى منزل والد الضحية بمدينة ابن سليمان،و تشييع جثمان الضحية إلى متواه الأخير،و بهذا يكون البحر قد لفظ كل جثث الضحايا ال11،و أنهى معاناة آخر أسرة.

رابط مختصر