تسجيل الدخول

هكذا رد سيد أحمد عمار على منتقديه:نعم نحن إنتهازيون و إستغلاليون

غير مصنف
هكذا رد سيد أحمد عمار على منتقديه:نعم نحن إنتهازيون و إستغلاليون
524776_3805743360745_729722137_n

بقلم سيد أحمد عمار:رئيس جمعيةنون للمغاربة الصحراويين بجزر الكناري

بعد المتابعة الاعلامية الكبيرة التي لقيتها مقالات كتبناها في الايام الاخيرة حول الاوضاع المزرية التي يعيشها مغاربة كناريا،حيت نشرت بعضها في العديد من المواقع الالكترونية المحترمة،خرج بعض الناس ينتقدوننا على قول الحق و اتهمونا باستغلال الخطاب الملكي لذكرى عيد العرش،للبهرجة الاعلامية و تقمص دور البطولة دون وجه حق.و إن كنا لا نجيب على الذين ينتقدوننا لمجرد الانتقاد،او الذين يتخذون دوافع شخصية للدفاع عن السيد القنصل،لكننا نريد أن نوضح للذين نحبهم و نقدرهم و نتفهم عتابهم،لانه ربما نابع من سوء فهم أو عدم معرفة بحيثيات الامور،فلهم أقول :

عندما إلتقينا مع السيد عبد العزيز الرباح وزير النقل (قبل ثلاث سنوات)و نطلب منه ايجاد حل سريع لمشاكل التنقل التي يعاني منها مغاربة كناريا و نسلمه ملفا متكاملا يتضمن جل مطالبنا كجالية،و يعدنا بايجاد الحلول المناسبة في اسرع وقت،و تذهب وعوده ادراج الرياح،الا يحق لنا ان نستغل انصاف جلالة الملك لنا في خطاب العرش للمطالبة بانصافنا ؟؟؟ عندما نلتقي مع السيد وزير النقل السيد نجيب بوليف(قبل سنتين)و نعيد له طلباتنا التي وعدنا بحلها زميله في الحكومة و الحزب السيد عبد العزيز الرباح و يعدنا هو الاخر بالحلول و يكون مصير وعوده كمصير وعود السيد الرباح،الا يحق لنا ان ننتهز فرصة الخطاب الملكي لعيد العرش لنقول اللهم ان هذا منكر ؟؟؟؟عندما نراسل السيد وزير المكلف بالجالية و نطالبه بضرورة القيام بزيارة عاجلة لجزر الكناري،و نذكره ان بها ايضا مواطنون مغاربة يستحقون أن تعالج مشاكلهم،و يكون مصير رسائلنا سلة المهملات،بل سلمناه طلب الزيارة مباشرة على هامش منتدى جمعيات مغاربة العالم بالصخيرات العام الماضي،و وعدنا كغيره بالزيارة للوقوف على مشاكل الجالية و اخلف وعده،الا يحق لنا بعد هذا كله أن ننتهز و نستغل انصاف ملك البلاد لنا لايصال صوتنا الذي لا يريدونه أن يصل؟؟؟؟عندما نراسل الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري ووزير الاتصال و نطالب بحقنا في الاعلام العمومي ليتناول مشاكلنا كباقي خلق الله (على علاة هذا الاعلام المحتاج بدوره الى اعادة نظر)و لا يجيبنا أحد كأننا نساوي صفرا،و كأننا لسنا ابناء هذا الوطن،الا يحق لنا استثمار فرصة الخطاب الملكي لعيد العرش لاسماع صوتنا؟؟عندما نطالب من السيد القنصل العام للمملكة المغربية بلاس بالماس،أن يفعل ادارة القرب “و يشوف من حال الناس”،و يبعث بموظفي القنصلية لتسهيل الاجراءات الادارية على المواطنين المقيمين بالجزر الاخرى الذين يكتوون بنار الأزمة الاقتصادية الخانقة،و يعدنا مرارا و تكرارا و لا يفي بوعده،و عندما نطالبه كممثل عن الدولة المغربية بجزر الكناري،أن يساهم في حل مشاكل الناس و ما اكثرها،و لو بايصالها الى الادارات المغربية المعنية،و  لا يحرك ساكنا،و عندما يميز بين أفراد الجالية و مجتمعها المدني “على علاته و قلته و سوء تنظيمه”و يستغل أنشطة ينظمها هذا الاخير من تضحيات اعضاءه و مناضليه،و ينسبها لنفسه كانجازات حققها،بينما لم يساهم فيها لا هو و لا الدولة المغربية و لو بسنتيم واحد،اليس من حقنا بعد هذا كله أن نستغل الخطاب الملكي لعيد العرش لنفضح مثل هاؤلاء،و نقول إن في كناريا مواطنين مغاربة لهم أيضا نفس الحقوق،و أن من واجب الدولة أن تسارع الى حل مشاكلهم و ما أكترها؟؟؟؟ نعم نحن استغلاليين و انتهازيين،بل أدعو مغاربة العالم في كل مكان الذين يعانون من الحكرة و الغبن،ان يكونوا استغلاليين و انتهازيين و يفضحوا كل القناصلة و المسؤلين الذين يقصرون في تأدية واجبهم،فملك البلاد رغم اننا لم نراسله و لم نخبر بمشاكلنا لكنه خبرها بنفسه،و بقربه من الشعب،و أنصفنا في خطاب تاريخي يجب أن يؤسس لمرحلة فاصلة تقطع مع المعاملة المشينة التي يتلقاها مغاربة العالم مع بعض القناصلة و المسؤولين.

رابط مختصر