تسجيل الدخول

حركة المغاربة الديمقراطيين في الخارج تهاجم أنيس بيرو و تتهمه برعاية الأنشطة الفلكلورية و الرحلات السياحية

غير مصنف
حركة المغاربة الديمقراطيين في الخارج تهاجم أنيس بيرو و تتهمه برعاية الأنشطة الفلكلورية و الرحلات السياحية
1432045856

محمد راضي الليلي

في أول خروج إعلامي لها بعد خطاب العرش في الذكرى 16 هاجمت حركة المغاربة الديمقراطيين في الخارج هاجمت الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج و شؤون المهجر أنيس بيرو،و قالت “إن الوزير الذي تم تعينه على رأس هذه الوزارة عن طريق الصدفة لا زال تائها و غير قادر على الإضطلاع بالمسؤوليات الملقاة على عاتقه،بل كانت مهمته الوحيدة هي تشجيع الأنشطة الفلكلورية و الرحلات السياحية في الوقت الذي لا زال يعاني فيه المغاربة المقيمين في الخارج أمام مباني السفارات و القنصليات لإتمام أغراضهم الإدارية”،و ادانت الحركة في بلاغ توصلت الجريدة بنسخة منه “الإقصاء الممنهج لكافة الكفاءات و الفعاليات النشيطة من طرف وزارة الجالية و شؤون الهجرة و توقيعها لعدد من الشراكات مع عدد من المشبوهين و المقربين”.

و أضافت الحركة في بيانها “اعتبارها مجلس الجالية المغربية مكسباً دستورياً جاء كثمار نضال المجتمع المدني لسنوات،لكن الحكومة ما زالت لم تباشر عملية وضع قانون للمجلس كما ينص على ذلك الفصل 174 المتعلق بمجالس الحكامة،مع العلم أن الرأي العام الوطني ينتظر تجديد أعضاء المجلس لإعطاء دينامية و ضخ دماء جديدة بداخل المجلس،و أيضا تعيين رئيس جديد بعدما قزم السيد الخمار اليزمي المجلس السابق”،و كذلك “استغرابها لما باتت تعيش على وقعه مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة بالخارج من سبات عميق تحت وصاية مجلس إداري لم يتم تجديده من منذ القرن الماضي،كما أن الكاتب العام بالرغم من بلوغه سن التقاعد مازال مستمراً في عمله و هناك موظفون آخرون تقاعدوا،لكن تم الاحتفاظ بهم،مما يتطلب إفتحاصاً مسؤولا للوضعية الإدراية لعدد من موظفي تلك المؤسسة”،و كذلك “دعوتها لشفافية أكبر في عمل بنك العمل و الكشف عن المشاريع التي تم تمويلها و من هي الجهة التي استفادت منها”

و كان بيان حركة المغاربة الديمقراطيين قد إستهل مضامينه بتثمين ما جاء في الخطاب الملكي لعيد العرش بخصوص مغاربة العالم،و جدد عزم الحركة على مواصلة الدفاع عن نضالات الجالية المغربية بالخارج و قضاياهم العادلة.

رابط مختصر