تسجيل الدخول

حياة طفل بمدينة مريرت تتوقف على تدخل عامل إقليم بوجدور

غير مصنف
حياة طفل بمدينة مريرت تتوقف على تدخل عامل إقليم بوجدور
1423604851_big

مريرت : هشام بوحرورة

بدأت حكاية المواطن(ص.ل)الحامل للبطاقة الوطنية رقم v 31701 القاطن بمدينة مريرت و الأب لأربعة أطفال مع مرض إبنه(ص.أ)ذو الست سنوات المصاب بإعاقة ذهنية و ذلك بخضوعه لعملية جراحية في المستشفى الجامعي بفاس على مستوى عضوه التناسلي،و الآن مطالب بإجراء عملية جراحية ثانية إستعجالية  و يعاني من مرض القلب و هو ما يتطلب منه إجراء تحاليل و فحوصات مكلفة،و هذا ما أدى به للاستنجاد ببطاقة رميد نظرا لقصر ذات اليد علما أنه عامل مياوم و بالكاد يحصل على دراهم معدودة لسد حاجيات الاسرة،و قد قبل ملفه تحت عدد  299  بتاريخ 04-06-2012 و هنا بدأت المشاكل حيث وقع خلط في مستندات الملف و استفاد من بطاقته مواطن من مدينة بوجدور دون وجه حق،و هذا ما جعله يتنقل بين ادارة و أخرى دون جدوى و كلما اتصل بالمعنيين بالأمر يطلبون منه التريث و الصبر رغم أن حالة ابنه الحرجة لا تحتمل الانتظار،و الغريب في الامر أن أحد المسؤولين طلب منه التوجه إلى عمالة بوجدور لتسوية مشكلته مع بطاقة رميد و هذا ما يعتبرا مستحيلا لطول المسافة الفاصلة بين مريرت و بوجدور و لمعرفته المسبقة و يقينه بأنه حتى لو توجه لبوجدور و تحمل عناء السفر لن يغير من الأمر شيئا،كما علمنا من مصادرنا أن الموظف المكلف بمصلحة بطائق الرميد بعمالة اقليم خنيفرة تعاطف مع الحالة العائلة و قام بكل ما يمكن أن يقوم به من أجرأة،و من هنا يوجه الأب(ص.ل)نداء لكل المسؤولين في عمالتي خنيفرة و بوجدور لمساعدته و تبسيط المساطر الإدارية من أجل أن يسترجع بطاقة رميد الخاصة به ليتمكن من إجراء العملية الجراحية المستعجلة لإبنه قبل فوات الأوآن.

رابط مختصر