سلطات سيدي قاسم تتجاهل وفاة شاب و الستاتي يغني على أنغام الحادث

سلطات سيدي قاسم تتجاهل وفاة شاب و الستاتي يغني على أنغام الحادث

سيدي قاسم/المغرب

خلال التحضير لسهرة غنائية بسيدي قاسم تدخل ضمن فعاليات موسم سيدي بوعسرية، أحياها الفنان المغربي عبد العزيز الستاتي، فقد الشاب عمر بنطلحة حياته جراء صعقة كهربائية مفاجئة عند الساعة الخامسة زوالا أثناء قيامه بتركيب أسلاك كهربائية في الأعمدة الخاصة بمنصة السهرة، و قيل إن من تسبب في ذلك أحد وظفي البلدية.و حسب ما نشره عبر مواقع التواصل الإجتماعي، فإن الشاب الفقيد عمر، يبلغ من العمر 22 سنة، و كان خلوقا و مثابرا و يسعى بشتى السبل إلى مساعدته أسرته الفقيرة، موازاة مع متابعته للدراسة في أحد المعاهد الكبرى للتكوين المهني.  من عاينوا الواقعة أكدوا أن الضحية أصيب على مستوى الرأس برجة كهربائية، و ظلت جثته ممددة أمام باب البلدية لوقت طويل، و تأخرت سيارة الاسعاف في نقل إلى مستود الأموات علما أن المستشفى لا يبعد عن مكان الحادث سوى بحوالي 600 متر على ابعد تقدير، مما إضطر بعض الأشخاص إلى نقله نحو مستشفى بواسطة “بيكوب” تنقل مواد البناء.كما أكدت المصادر نفسها أن أوامر صدرت بعدم إخبار أسرته بالوفاة حتى إنتهاء فعاليات السهرة في الساعات الأولى لصباح اليوم الموالي، و هو ما نفذته الشركة التي كان يعمل معها الشاب الضحية، إذ لم تخبر أسرته لأنها تخشى من متابعتها القانونية لكونه كان مستخدما غير مصرح به و لا يتوفر على أي تأمين.

loading...

بعد أن انتشر خبر مقتل الشاب في المدينة، و طالبت صفحات فيسبوكية عامل الإقليم و رئيس المجلس بإلغاء السهرة و إصدار بيان تضامني، ظلت الأوضاع على حالها، و غنى الستاتي لجمهوره، و حمل معه ملايين السنتيمات و كأن شيئا لم يحدث، و كأن روحا لم تزهق، بينما كان نصيب أسرته أن أخبرته بالوفاة في حدود منتصف الليل، فهبت نحو المدينة و وصلت إليها في حدود الثالثة صباحا لمباشرة إجراءات تسلم الجثة.

2018-10-13 2018-10-13
Admin