تسجيل الدخول

بوكنو أحد قيدومي إذاعة العيون يتعرض لمضايقات و فرع الصحراء لنقابة الصحافيين المغاربة يتضامن

غير مصنف
بوكنو أحد قيدومي إذاعة العيون يتعرض لمضايقات و فرع الصحراء لنقابة الصحافيين المغاربة يتضامن
DSCN5565

 تلقت جريدة راضي نيوز بيان تضامن من فرع الصحراء لنقابة الصحافيين المغاربة مع الصحافي إبراهيم بوكنو أحد قيدومي إذاعة العيون الجهوية وقعه الكاتب الجهوي محمد عياش أدويهي و هذا نص البيان:

تلقى فرع الصحراء لنقابة الصحافيين المغاربة،بقلق شديد خبر ما تعرض له الزميل الصحفي بإذاعة العيون الجهوية “إبراهيم بوكنو”،من تضيق عليه و تهديده من طرف مدير الإذاعة،بعد التهميش الذي طاله من رئيس المحطة ظلماً و عدواناً،و على إثر الشلل الذي أقعد الزميلة السلامي شفاها الله،لما يزيد عن ثلاث سنوات،و بطلب من مدير الإذاعة حل الزميل بوكنو محلها فجمع بين قسم الإنتاج و قسم التحرير،رغم التعويض الضئيل و التنقيط السنوي المحتشم و المغرض،يعد و يقدم الزميل و بشكل شبه يومي نشرة الأخبار على أموج إذاعة العيون و ينوب عن رئيس المحطة بإعدادها أثناء غيابه.

و نظرا لما وصفه الزميل الصُحفي بوكنو بـ”الفوضى”بهذا القسم،طلب الزميل الإعفاء من العمل به،غير أن رئيس المصلحة رفض و هدده،بل توعده بالتوقيف عن العمل،إن هو تخلى عن العمل بتحرير و تقديم نشرة الأخبار.

و بناء على ما ورد أعلاه،فإن فرع الصحراء لنقابة الصحافيين المغاربة،يعبر للرأي العام الوطني و الجهوي و المحلي على ما يلي:

  • تنديده الشديد بالتهديد الذي تعرض له الزميل إبراهيم بوكنو الذي كان من بين المشتغلين الأوائل بالإذاعة قبل أربعين سنة،و يعبر عن تضامنه اللامشروط معه.
  • استنكاره للإستهداف الذي تعرض له الزميل من طرف المسؤول عن الإذاعة.
  • مطالبته الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة المغربية بفتح تحقيق عاجل،من أجل إنصاف الزميل،و توفير الأجواء الملائمة للإشتغال بعيداً عن التهديد و الترويع.
  • دعوته كافة العاملين في حقل مهنة المتاعب إلى التضامن مع الزميل بوكنو،المنشط بإذاعة العيون الجهوية.

 

رابط مختصر