ملف “اختلاس” 50 مليون من أموال جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي SNRT بين يدي قضاة جطو

ملف “اختلاس” 50 مليون من أموال جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي SNRT بين يدي قضاة جطو

أنهى المجلس الأعلى للحسابات افتحاصا للشركة الوطنية للإذاعة التلفزة، قامت به ثلاثة فرق، و استمر لحوالي 3 أشهر، اكتشفت خلاله عدة اختلالات في تسيير الإداري و التدبير المالي للشركة. و قال موقع “سياسي” إن قضاة جطو نفضو الغبار على ملف جمعية الأعمال الاجتماعية للشركة، الذي يشكو من ثقب مالي بمبلغ 50 مليون سنتيم، كان منخرطون في الجمعية قد اتهموا رئيسا سابقا بالإستيلاء عليها، و قاموا برفع شكاية إلى القضاء، قبل أن تتدخل الإدارة لتطويق هذه الفضيحة، و تضغط على المشتكين لسحب شكايتهم، قبل أن تتم إحالتها على فرقة الشرطة القضائية بالرباط قصد التحقيق.

و يتعلق الأمر حسب “راضي نيوز” ب”علي خلا”، المدير الحالي للإنتاج و البرمجة بالإذاعة المغربية التابعة للشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة، و الذي كان حينها رئيسا لجمعية الأعمال الإجتماعية، و ليست هذه المرة الأولى التي تثار قضية الإختلاس هاته، غير أن جهات مشاركة في الأمر من قريب أو بعيد تحاول حتى الآن التستر على إحدى كبرى فضائح شركة لعرايشي، و لذلك لا يتوقع المستخدمون أن يقوم قضاة مجلس جطو بتنفعيل القانون في حق ناهبي المال العام، لأنهم محميون من طرف الإدارة نفسها الغارقة في قضايا فساد و رشاوى واسعة.

loading...
2018-05-31 2018-05-31
Admin