الرباط:الإعلام المغربي يتجاهل أطوار محاكمة المتهمين في ملف التوظيفات المشبوهة بالوقاية المدنية

الرباط:الإعلام المغربي يتجاهل أطوار محاكمة المتهمين في ملف التوظيفات المشبوهة بالوقاية  المدنية

الرباط: عبد الله الشرقاوي

شرعت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بقضايا جرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالرباط عشية الاثنين 19 مارس 2018 في الاستماع إلى «كولونيل» متهم ضمن 10 آخرين رهن الاعتقال الاحتياطي، و ما يفوق 90 آخرين في حالة سراح مؤقت، و ذلك في ملف التوظيفات بشواهد مزورة بجهاز الوقاية المدنية التابع لوزارة الداخلية و الذي كان يقوده الجنرال اليعقوبي. و انصبت أسئلة رئاسة الهيئة القضائية أثناء مثول “الكولونيل” أمامها في قفص الاتهام حول طبيعة المهام التي كانت مسنودة إليه بمديرية الوقاية المدنية، و علاقته بزوجة «كولونيل» متابعين معه في النازلة نفسها، و كذا علاقته بمتهمة تشكل «قطب الرحى» في هذا الملف و طريقة توظيفها، و مدى قبولها لاعتبارات اجتماعية، مع إدلائها بدبلوم الدراسات العليا «ماستر»، إضافة إلى الإجراءات المتخذة من قبل لجنة دراسة الملفات المشكلة من 5 أشخاص، و التأشير على الملفات و التحقق من الشواهد المزورة، حيث أجريت مواجهة بين مجموعة من الأظناء. كما تركزت أسئلة الهيئة القضائية حول الغاية من التقاء هذا المسؤول المتهمة في مقهى بعيدا عن مقر العمل و خارج مواقيته… و قد نفى المعني بالأمر التهم الموجهة إليه. من جهة أخرى واصلت المحكمة الاستماع إلى متهمين في حالة سراح، الذين أكد بعضهم تعامله مع المتهمة -الموظفة بسلك الوقاية المدنية، بمنحها مبالغ مالية، نافين تزويرهم أو علمهم بزورية شواهد الباكلوريا و رخص السياقة. و في الوقت الذي جدد فيه متهم معتقل أثناء مواجهته مع آخر سهام اتهاماته ل «كولونيل» ثالث في عملية تسلمه مبالغ مالية قدرت ب 18 ألف درهم، تمسك هذا الأخير بالقول بأنه لم يلتق المسؤول المتحدث عنه «الكولونيل» و لم «يتفاهم» معه، بل إنه لا يعرفه، و أن المبالغ سلمها للمتهم بعدما اتصل به و طلب منه إحضار الوثائق… مضيفا أن هذا الأخير يتوفر على 6 هواتف يتوفر على جميع الأرقام الخاصة بها. كما أوضح متابع أنه كان قد انتقل إلى مقر الوقاية المدنية، و التقى الجنرال اليعقوبي بشأن وضعية توظيفه بمقابل من طرف المتهمة، و الذي قام باستدعائها إلى مكتبه، و ارجعت له مبالغه التي كانت قد تسلمتها منه، و رفض الرجوع للاشتغال بالوقاية المدنية، مؤكدا أن المعنية بالأمر هي من تكلفت بإنجاز رخصة السياقة… يذكر أن هيئة المحكمة التي يعرض عليها هذا الملف تتكون من الأساتذة: محمد كشتيل: رئيسا، و رشيد وظيفي و الجيلالي بوحبص:مستشارين، و عبدالسلام العناز: ممثلا للنيابة العامة، و عبدالسلام التايق: كاتبا للضبط.

loading...
2018-03-24 2018-03-24
Admin