بوجدور:ملف الإنعاش الوطني يطيح بشخصين و مساعي جارية للتكتم على ملفات الفساد

بوجدور:ملف الإنعاش الوطني يطيح بشخصين و مساعي جارية للتكتم على ملفات الفساد

بوجدور

إعتقلت عناصر الشرطة القضائية لبوجدور ليلة أول أمس شخصا إتهم بعملية فساد بمندوبية الإنعاش الوطني، بينما تروج أخبار غير مؤكدة عن إعتقال شريكته على الأراضي الموريتانية حيث فرت منذ فترة قصيرة.و على خلفية هذه الإعتقالات تواجه السلطات المحلية ببوجدور موجة من الفضح غير المسبوق للفساد في الإقليم بعد إنفجار فضيحة التلاعب في بطاقات إنعاش وطني خاصة ببعض المواطنين، و يتعلق الأمر بمجموعة من الأفراد قدموا مبالغ مالية تقدر ما بين 40 الف درهم و 60 ألف درهم للفرد الواحد لمسؤول في مندوبية الإنعاش الوطني و شريكته إحدى الفاعلات الجمعويات مقابل ان يتم وضعهم في اللائحة الرسمية للمستفيدين. غير انه بعد مضي سنوات على هذا الوضع إكتشفوا أن أسماءهم ليست معتمدة رسميا لدى مديرية الإنعاش الوطني في الرباط، و هو ما أفقدهم رواتب شهرية تقارب 2200 درهم.أفراد المجموعة المعنية بهذه الفضيحة توجهوا إلى الوسطاء و طالبوهم بإعادة المبالغ المدفوعة، و أمام رفضه الإستجابة لمطالبهم قاموا بتنفيذ وقفة إحتجاجية أمام منزله مما إستدعى تدخلا أمنيا.و المؤكد الآن في مدينة بوجدور أن هناك مساعي سرية لطمس هذا الملف و التستر على أبطاله خشية إفتضاح مشاركين آخرين يتقلدون مناصب هامة في مؤسسات رسمية، كما ان إثارة ملف الإنعاش الوطني قد تؤدي أيضا إلى إثارة ملفي تموين ما يسمى ب”مخيمات الوحدة” و إستنزاف الثروات البحرية.

loading...
2018-03-17 2018-03-17
Admin