تسجيل الدخول

عمر الحضرمي مستشارا ملكيا مكلفا بالصحراء،لمن يعود هذا المقترح؟

غير مصنف
عمر الحضرمي مستشارا ملكيا مكلفا بالصحراء،لمن يعود هذا المقترح؟
علي-العظمي

توصلت جريدة راضي نيوز ببلاغ من منتدى “فورستاين” يعلن فيه انه توصل بمسودة مقترح الحل البديل الذي قدمه سكان المخيمات لجلالة الملك و فيه يقترحون من داخل المخيمات تعيين عمر الحضرمي مستشارا ملكيا مكلفا بملف الصحراء و هذا نص البلاغ كما توصلت به الجريدة:

توصل منتدى”فورساتين”بمسودة مشروع الحل البديل الذي تمخض عن اجتماع عقد بما يعرف بمخيم أوسرد بمخيمات تندوف في 17 يونيو 2015،حضرته تمثيليات وازنة عن مختلف المخيمات ممثلة في شيوخ قبائل و شخصيات مسؤولة بجبهة البوليساريو إضافة إلى حضور نسائي بارز.

الاجتماع الذي عقد بمنزل أحد كبار شيوخ قبيلة الركيبات”الصالح ولد محمد الشيخ”،جاء لدراسة و مناقشة الوضع العام بالمخيمات على خلفية القرار الأخير لمجلس الأمن والذي لم يأت بجديد على عكس الدعاية الكاذبة التي أطلقتها قيادة البوليساريو بأن سنة 2015 ستكون سنة الحسم،و أطلقت دعاياتها في كل مكان لإقناع الجميع بالالتفاف حولها و الصبر ممنية النفس بأن هذه السنة ستكون نهاية و حاسمة في نزاع الصحراء.

و خلص الاجتماع الذي عقد رغم ضغوط جبهة البوليساريو لمنعه،إلى أن :

  • إعلان سنة 2015 سنة الحسم،جاء استكمالا لقرار حالة الاستنفار الذي أطلقته قيادة البوليساريو لإيقاف التظاهرات و الاحتجاجات التي شهدتها المخيمات منذ شهر نونبر من السنة الماضية(وهي الأحداث التي نقلها موقع هسبريس بالصوت والصورة بشكل حصري)
  • تحركات القيادة منذ انطلاق الأحداث بالمخيمات،لم يكن بغرض البحث عن حل نهائي لمشكل الصحراء و إنهاء معاناة اللاجئين الصحراويين بالمخيمات بقدر ما كان بحثا عن إيقاف الاحتجاجات كيفما اتفق،و إن تطلب الأمر تأليب باقي المكونات القبلية بالمخيمات على المكون القبلي الذي قاد الانتفاضة المجيدة الأخيرة.
  • جبهة البوليساريو ماضية في إعمار المخيمات تحت مسميات تارة”الأراضي المحررة”،و بناء”مؤسسات الدولة”تارة أخرى،و النفخ في الأرقام الخاصة بأعداد اللاجئين الصحراوين و استيراد غرباء و توطينهم بالمخيمات على أنهم صحراويين،لتسهيل إقرار و إنشاء مناطق جديدة بالمخيمات و تقسيمها تقسيما يوحي بكثافة سكانية كبيرة من قبيل البلديات و الأحياء و الدوائر.
  • غالبية قادة البوليساريو يبحثون ليلا نهارا،و يبتكرون و يبتدعون شتى الوسائل لإطالة أمد النزاع،و لا هم لهم بمشاكل و معاناة الصحراويين بالمخيمات.و أغلب صقور البوليساريو يقيمون في الوقت الراهن تحالفات مشبوهة للانقضاض على خلافة البوليساريو بعد مرض محمد عبد العزيز الذي يبدوا أنه لن يمهله طويلا.
  • الصحراويين بالمخيمات ورقة ضغط و وسيلة للاستغناء،و أرقاما لا أقل أو أكثر لا تقدم و لا تؤخر،يراد لها أن تبقى حبيسة خيام مهمتها أن تعيش على الفتات و أن تتكاثر عن طريق الإنجاب ليبقى القادة مسؤولين إلى الأبد يتاجرون بهم في سوق النخاسة الدولي،و يستجدون المساعدات الغذائية باسمهم.

الاجتماع الغير مسبوق ناقش مختلف القضايا التي تهم الإنسان الصحراوي البسيط،و لامس العلل و المسببات في الواقع المزري الحالي،و قدم حلولا موضوعية و عقلانية على ضوء الاقتراحات التي أدلى بها المشاركون في الاجتماع،و كلف لجنة موثوقة – تضم شيوخا و فقهاء و رجال قانون و إعلاميين -لتجميعها و رفعها بعد التنقيح و التعديل إلى الجمع العام من جديد الذي سيجتمع حالما ترى اللجنة المكلفة ضرورة إنعقاده لمناقشة مسودة مشروع الحل البديل لنزاع الصحراء.

من بين الخطوط العريضة للتمهيد لحل نهائي لنزاع الصحراء،اتفق الحاضرون على ضرورة:

  • توجيه رسالة تدعو جلالة ملك المغرب إلى التفضل بقبول تعيين مستشار لجلالته مكلف بملف الصحراء،مهمته تسهيل التواصل المباشر بين جلالته و ساكنة المخيمات دون وسيط، و تمكن الملك من فهم دقيق و عميق لواقع المخيمات،و تسهل إيصال تعليماته لساكنة المخيمات بشكل مباشر،إذ لم يعد من الممكن تقبل رفع شعار أن الصحراء قضية مصيرية للمغرب و يدافع عنها الجميع ملكا و شعبا باستماتة بكل المحافل الدولية،دون أن يكون داخل محيط الملك من له فهم بأسرارها أو مخاطب يطمئن آلاف الصحراويين بالمخيمات بأن المغرب يريد الصحراء بأهلها و ليس الصحراء بلا صحراويين.
  • الإجماع على اقتراح تسمية السيد “عمر الحضرمي” مستشارا للملك،باعتباره الأكثر قربا من ساكنة المخيمات،و القادر على تحريك الوضع داخلها لما يتوفر عليه من ثقة بين الأهالي بالمخيمات،و لاعتبار تمرسه السابق بدوائر المسؤولية بالبوليساريو،فضلا عن قدرته الكبيرة على التواصل و دوره الحاسم في عودة الآلاف من الصحراويين إلى المغرب،و لكونه الصحراوي الوحيد بين العائدين و المقيمين بالمخيمات ممن له الكلمة المسموعة بالمخيمات،و تخشاه قيادة البوليساريو التي لا تتوانى في اتهامه بكل صغيرة أو كبيرة تحدث بالمخيمات.
  • دعوة الأمم المتحدة لاستئناف برنامج تبادل الزيارات العائلية لدوره في فهم الصحراويين بالمخيمات لحقيقة الوضع بالأقاليم الصحراوية المتنازع عليها،و الوقوف على كذب قيادة البوليساريو في ما يتعلق بعسكرتها و العيش المزري للصحراويين بها،و هو ما فندته الزيارات التي قادت المئات من العائلات التي نقلت وضعا مختلفا عن حجم الاستثمار بها و نعمة الأمن و الاستقرار المتوفر لساكنتها،و كان سببا رئيسا في استقرار عشرات العائلات بها قادمة من مخيمات تندوف.
  • التواصل مع كافة المكونات القبلية و الفعاليات المؤثرة بالمخيمات من أجل الانخراط في مبادرة خلق مشروع الحل البديل للخروج من الوضع الراهن الذي لا أفق لقدرته على خلق التغيير المنشود.
  • الدعوة بجدية لحل جبهة البوليساريو بشكل نهائي،و تفكيك كافة مؤسساتها بما فيها الجيش، و تكليف هيأة منتخبة لجرد ممتلكاتها و الإشراف على العلاقات الخارجية خاصة منها ما يتعلق بالمفوضية السامية لغوث اللاجئين و المنظمات الدولية المعنية بالسير العادي للمخيمات.
  • تشكيل الهيأة العليا للمخيمات،تضم تمثيلية منتخبة عن كل القبائل الصحراوية مع مراعاة تمثيلية كافة المخيمات،مهمتها تمثيل الصحراويين لدى الأمم المتحدة،و اعتبارها الناطق الرسمي باسمهم،و توكل إليها مهمة التفاوض بشكل مباشر مع ممثلي جلالة ملك المغرب.
  • اعتبار مشروع مبادرة الحكم الذاتي الملكية،منطلق و أساس الحل على أن يتم وضع الآليات التي من شأنها إيصال المبادرة إلى الصحراويين بالمخيمات،و إطلاعهم على بنودها، و طمأنتهم بكونها الحل النهائي الذي من شأنه ضمان عودتهم الجماعية إلى أهلهم و أرضهم و إنهاء شتاتهم إلى الأبد.

و في نهاية الاجتماع اتفق الحاضرون على أن توكل للجنة المعينة تقديم المشروع بصيغته النهائية و التكفل بمهمة تسويقه داخل المخيمات،مع الحث على ضرورة مراسلة جلالة ملك المغرب في أقرب الآجال،على أن تقوم اللجنة فور انتهائها من مهمتها بالدعوة إلى عقد الجمع العام من جديد لبسط و شرح مختلف جوانب مشروع الحل البديل.

منتدى فورساتين

رابط مختصر