الإثنين , ديسمبر 11 2017
الرئيسية / حوادث / المغرب:أهالي تمنارت يستنكرون قرارات رئيس الجماعة أبوهوش و يخرجون للإحتجاج
loading...

المغرب:أهالي تمنارت يستنكرون قرارات رئيس الجماعة أبوهوش و يخرجون للإحتجاج

المغرب

خرج أهالي منطقة تمنارت بفم الحصن التابعة لعمالة طاطا، محتجين على سياسة رئيس الجماعة، عمر أبوهوش، الذي قام بتفويص صفقة تزويد المنطقة بالماء الصالح للشرب للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب، و ذلك مقابل 300 مليون سنتيم، و هو ما أثار غضب السكان و دفعهم إلى إستنكار الأمر.إضافة إلى موضوع الماء، تفاجئ سكان منطقة تمنارت برئيس الجماعة و هو يقتني لنفسه سيارة رباعية الدفع بأزيد من 40 مليون سنتيم،متهمين إياه بالإنشغال بأعماله و مشاريعه الخاصة بمدينة أكادير.و حسب مصدر من تمنارت فإن أهالي القرية سيقدمون على التصعيد إذا لم تتخذ السلطات الإقليمية للتخفيف من معاناتهم مع "سوء التسيير"،على حد تعبيرهم.

loading...

تعليق واحد

  1. كمتتبع للشأن المحلي التمنارتي بشكل خاص وطاطا عامة يمكن تلخيص تحركات والأحداث المتسارعة التي تاتين من هناك في ما يلي : اولا الآمال المتعقادة على جيل جديد من الشباب المثقف في تسيير و تدبير موارد الجماعة الفقيرة اصلا ، ونظرا للامكانيات الضعيفة والمشاكل التي تتخبط فيها الجماعة ؛ والتي يمكن تلخيصها في غياب الرئيس بشكل دائم عن تسيير شؤون الجماعة وسفره الدائم إلى مدينة اكادير لتسيير مشاريعه الخاصة ، مما أدى الى انفراد أحد الموظفيين بكل القرارات داخل الجماعة وأصبح الامر الناهي عن كل صغيرة وكبيرة وهو مالم يستيغه اعوان والموظفين على السواء وتذمرهم من تصرفات الموظف. من ناحية أخرى رفض جل التمنارتيين والغيورين على المنطقةاقتناء الرئيس سيارة جديدة من نوع فورد كلفت الجماعة الملايين من المال العام فعوض تدبير الفائض المالي بشكل معقلن وشراء معدات جديدة،الجماعة في أمس الحاجة إليها. كما أقدم الرئيس على خطوات غير معقولة مع التجار في ما يخص اعادة تأهيل مرافق السوق الاسبوعي و مركز الجماعة فعوض الدخول في حوار جاد و مسؤول مع التجار والحرفيين واستشاراتهم في الخطوات المزمع القيام بها انفرد المجلس بجل القرارات ، كل هذا التعنت ادى إلى توقف المشروع و تجميد ميزانيته إلى أجل مسمى. مما ساهم في تحقين الأوضاع وتذمر الساكنة. إضافة الى رخص البناء وبطاءق الإنعاش وما تعرفه من خروقات كبيرة والمحسوبية. دوار تكجكالت نموذجا. كل هذه الأمور وغيرها ، والتي يعرفعها الجميع دون الخوض فيها مجددا .
    لكن ما أثار انتباهي واهتمام جل الصفحات في المواقع الاجتماعية والجرائد الالكترونية على المستوى الجهوي والوطني. رفع لافتة فيها دعوة للانفصال عن إقليم طاطا وهو ما أصبح مادة داسمة من السخرية واستهزاء من الفايسبوكين دون فهم معنى ومغزى الانفصال.
    ان من يقف أو يقفون وراء مطلب الانفصال يعي جيدا حجم معانات واجحاف التقسيم الجهوي الجديد في حق ساكنة جماعة تمنارت والمبني على على معايير وأسس قبلية عوضا عن معايير سوسيو اقتصادية واجتماعية. إن ماتتبجح بها الدولة المغربية وتطبل له مختلف الهيئات السياسية والمؤسسات الحكومية الجهوية والمركزية لم يتم تنزيلها في رقعات كثيرة في هذا الوطن ، وما الجماعة الترابية لتمنارت إلا نموذج صغير.كما نقولها ونكررها دائما فمكان جماعة تمنارت هو جهة كلميم وادنون والتي تبعد عنها فقط ب 100 كلمتر .وبعيدة عن جهة سوس بحوالي 300 كلم.
    إن مانص عليه الدستور المغربي من تقريب الإدارة إلى المواطن تجلى بشكل معكوس في هذا الجزء من المغرب غير النافع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *