تسجيل الدخول

الوزير بنعتيق و الإتحادية الراضي يتبادلان السب و الشتم “من تحت الحزام” خلال لقاء رسمي بأكاير

حوادث
الوزير بنعتيق و الإتحادية الراضي يتبادلان السب و الشتم “من تحت الحزام” خلال لقاء رسمي بأكاير

إبراهيم حركي

أفاد مصدر مطلع، أن اشتباكا حاداً كاد أن يتحول إلى تبادل للكمات، اندلع بين عبد الكريم بنعتيق، الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج و شؤون الهجرة، و بين بديعة الراضي، مديرة مكتب جريدة الاتحاد الاشتراكي بالرباط، و ذلك خلال افتتاح أشغال المنتدى الثاني للمحامين المغاربة المقيمين بالخارج، الذي إنعقد بأكادير، يومي 24 و 25 نونبر الجاري.

و وفق المصدر نفسه، فإن القيادية الاتحادية، بديعة الراضي، وجهت انتقادات لاذعة لرفيقها الوزير الإتحادي عبد الكريم بنعتيق، أمام العشرات من الحاضرين للقاء، حيث أبلغته استياء و تذمر عشرات الصحافيين من الخدمات المقدمة في فندق أربعة نجوم الذي يقيمون فيه، بينما يقيم بعض مقربيه في فندق فخم.

و لم يتقبل الوزير، المشغول بلتميع صورته، و هو الطامح لقيادة حزب "الوردة"، الانتقادات اللاذعة التي طالته من رفيقته في التنظيم الحزبي، و المسؤولة عن إعلام الحزب في العاصمة الرباط، ليشرعا معا في تبادل الاتهامات و السب و الشتم من "تحت الحزام"، أمام ذهول العشرات من الصحفيين و المحاميين و المسؤولين الحكوميين و الاداريين.

رابط مختصر