تسجيل الدخول

إدارة لعرايشي توقف الإذاعية سميرة الأشهب بعد غياب لأشهر عن العمل

اعلام
إدارة لعرايشي توقف الإذاعية سميرة الأشهب بعد غياب لأشهر عن العمل

جريدة راضي نيوز

علمت "راضي نيوز" أن إدارة الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة قد أوقفت الصحافية و رئيسة قطاع بالإذاعة المغربية، سميرة الأشهب عن العمل، بدعوى أنها تغيبت عن العمل دون مبرر لتسعة اشهر متتالية، و قالت معلومات الجريدة إن مدير الموارد البشرية بالنيابة، زكرياء حشلاف، رفض إستقبالها يوم الإثنين الماضي في مكتبه، بل قام بإبلاغها في لقاء عند مدخل دار لبريهي أن القرار النهائي سيصدره الرئيس المدير العام، فيصل لعرايشي.و من خلال البحث الذي قامت به "راضي نيوز" لمعرفة خلفيات قرار التوقيف، تاكد ان المتاعب قد طاردت سميرة الاشهب منذ وجود اسمها ضمن قائمة المتابعين في ملف "الفراع و من معه"، ثم بعد زيارتها الى ايطاليا قبل اقل من سنة و هي في اثناء ذلك توجد في عطلة إدارية، و بالرغم من ذلك قامت بتقديم وعود لعدد من الجمعيات المغربية بالخارج انها ستقوم بإنجاز برامج إذاعية حول إهتماماتهم، بل إن بعض تلك الجمعيات إتهمتها بالحصول على مبالغ مالية كمقابل.و اشارت المعلومات المتوفرة إلى أن إدارة لعرايشي توصلت بمراسلة في هذا الشأن، مما إضطر المدير علي خلا إلى إخبارها بالتوقف عن العمل و المكوث في منزلها تنفيذا لتوجيه شفوي من الرئيس المدير العام.و بعد تسعة اشهر من الغياب، قام علي خلا و زكرياء حشلاف بالإتفاق على إيجاد مخرج قانوني لورطتهما في عدم إصدار قرار بتوقيفها طيلة هذه الفترة.و تنفيذا لهذه "المؤامرة"، وجه خلا عدة مراسلات و ضمنها تواريخ متفرقة تدل على أنها قد وجهت منذ تغيبها عن العمل، غير أن "الساخر" في هذا العمل أن إدارة لعرايشي كانت تغض الطرف عن موظفة متغيبة عن العمل لقرابة السنة، و إستفاقت في آخر لحظة بإحضار مفوض قضائي لمكتبها و تثبيت واقعة غيابها عن العمل، ثم تبيليغها بإستدعاء عبر مفوض قضائي بضرورة الحضور لأمر يخصها دون أن يقدماها أمام مجلس تأديبي.

رابط مختصر