تسجيل الدخول

الإعتداء على أستاذة بشيشاوة يسائل وزارة حصاد و إدارة الحموشي

حوادث
الإعتداء على أستاذة بشيشاوة يسائل وزارة حصاد و إدارة الحموشي

متابعة

علمت “مراكش الآن” من مصادر تعليمية، أن أستاذة للتعليم الابتدائي بمدرسة البصيري بمدينة شيشاوة تعرضت لإعتداء بالسب و القذف، خلال الحصة المسائية ليوم أمس الأربعاء، 18 أكتوبر الجاري، أثناء مزاولتها لمهمة التدريس داخل الفصل، و ذلك من طرف زوجة مسؤول أمني تابع للمنطقة الإقليمية للأمن الوطني بشيشاوة. و بحسب المصدر نفسه، فإن زوجة الأمني اقتحمت قاعة الدرس لحظة انشغال الأستاذة (زينب. ب) بتقديم الدرس داخل الفصل لفائدة المستوى الثالث ابتدائي، و انهالت عليها بالسب و استعمال كلام خادش للحياء العام أمام أنظار تلاميذها و زملائها في العمل، مستغلة تواجد زوجها داخل المكتب الخاص لإدارة المدرسة. و حول حيثيات الواقعة، قالت مصادر متطابقة، إنها ترجع إلى خلاف بين المدرسة المذكورة و ابن زوجة الأمني، و الذي يهم سلوك هذا الأخير داخل الفصل الدراسي و كيفية التعامل معه، بعد أن أصبح يعنف زملاءه يوميا منذ بداية الموسم الدراسي الجاري، و أنه سبق لوالد التلميذ المعني بالواقعة أن حضر للمؤسسة للتظلم لدى مدير المدرسة في شأن ابنه ضد أستاذة أخرى تدرسه اللغة العربية. هذا و قد خلفت الواقعة استياء عارما بين نساء و رجال التعليم بمدينة شيشاوة، خاصة و أن الضحية نقلت على اثر الاعتداء إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي لشيشاوة، حيث حج العشرات من زملاءها إلى مستعجلات شيشاوة لمؤازرتها. و استغربت الأوساط النقابية بالمدينة، كيفية وصول المعنية بالأمر إلى حجرة الدرس، حيث تزاول الضحية مهمتها؟و  تساءلت حول ما إن كانت مديرية التعليم بشيشاوة قادرة على توفير شروط السلامة و الأمن لفائدة الأسرة التعليمية داخل المؤسسات أمام مثل هذه الاعتداءات؟

رابط مختصر