الخميس , نوفمبر 23 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع / الدار البيضاء:لقاء تواصلي بين فعاليات و جمعيات المجتمع المدني لمقاربة “التنمية بتهالة – اغشان دائرة تافراوت “
loading...

الدار البيضاء:لقاء تواصلي بين فعاليات و جمعيات المجتمع المدني لمقاربة “التنمية بتهالة – اغشان دائرة تافراوت “

الدار البيضاء: محمد امنون

تحت شعار:" هنا يبدأ مسار التنمية بتهالة-اغشان:الوحدة و التكامل "، عقد بمدينة الدار البيضاء يوم السبت 23 شتنبر2017، لقاء تواصلي جمع العديد من الفعاليات الجمعوية و السياسية و الاقتصادية بتهالة –اغشان دائرة تافراوت اقليم تزنيت، على راسها ادريس بوعلام، رئيس المجلس الجماعي اريغ ن تهالة و  زينب بوشامان، المستشارة الجماعية.

و يهدف اللقاء حسب منظميه إلى تحقيق هدفين اساسيين، و هما تمكين مختلف الفاعلين المحليين من استغلال الفرص المتاحة و الاطلاع على التحديات التي يتعين رفعها لتحقيق تنمية واعدة بمنطقتهم، ثم بحث امكانيات توحيد الرؤية و الجهود بين كل الفعاليات المحلية في افق خلق مجلس تنسيقي يجمع بين كل هاته الفعاليات و الجمعيات للمساهمة بشكل جماعي في معركة تنمية تاهلة – اغشان … و هي مبادرة تدخل ضمن السياق العام التنموي الوطني و تماشيا مع توجيهات جلالة الملك محمد السادس في اكتر من مناسبة حيث دعا جلالته الى تأهيل و الرقي بالمجتمع المدني كشريك اساسي في التنمية … و اكثر من ذلك فالمتتبع للخطابات الملكية السامية حينما يتحدث عن فك العزلة على العالم القروي و محاربة الفقر و التهميش و اشراك المرأة و الشباب يرى أنه من لا يمكن إيجاد حلول لهده الصعوبات الا عبر تأهيل العنصر البشري في إطار العمل الجماعي التشاركي.

و في افتتاح اللقاء قدم ابراهيم بوشامان شكره لجميع الحاضرين على تلبيتهم دعوة لهذا اللقاء الذي يرسخ لثقافة الانفتاح و التواصل مع كافة الفاعلين و المتدخلين لاستجلاء محاور للتدخل و لجمع الأهداف المرتبطة بالتنمية المحلية على صعيد جماعة تهالة … كما حاول في مضمون مداخلته الحديث عن السياق العام لانعقاد اللقاء و أهدافه … و مباشرة بعد دلك تقدم ادريس بوعلام رئيس المجلس الجماعي اريغ ن تهالة بكلمة امام الحضور أكد فيها على أهمية التنسيقية و الظرفية المهمة و الحساسة التي جاءت فيه لمساعدة المجلس الجماعي على النهوض بمنطقة تهالة، مشيرا إلى ان المغرب عرف في العقدين الاخيرين مجموعة من المتغيرات و التحولات السياسية و الاجتماعية يقودها الملك محمد السادس من خلال إرادة ملكية وسعت إلى حد كبير هامش المبادرات المحلية و دعم مشاركة المجتمع المدني في تدبير الشأن المحلي تماشيا مع الخيار الديمقراطي الذي اختاره بلدنا بقناعة و ايمان عميقين ليعقبها بعد ذلك كلمات ممثلي الجمعيات الحاضرة و التي تركزت كلها على أهمية الحدث و الترحيب بالفكرة و تأكيد كل جمعية على حدة انخراطها في المشروع ماديا و معنويا حيث عبرت زينب بوشامان من خلال كلمة القتها بالمناسبة عن اهمية تأسيس التنسيقية و دورها في الدفع بعجلة التنمية بالمنطقة التي تعاني من العديد من الاكراهات معتبرة ان التنمية مسؤولية مشتركة بين جميع الفاعلين و المؤسسات و أكدت في كلمتها على أهمية إشراك العنصر النسوي داخل مكتب التنسيقية و في برامجها و مشاريعها المستقبلية و دعت كذلك الى الاستفادة من الطاقات البشرية و الطبيعية التي تزخر بها منطقة تاهلة اغشان.… و توسعت دائرة النقاش فيما بعد بين الحاضرين الذين طرحوا مشاكل التنمية و معيقاتها إذ تمحورت التدخلات على المشاكل الجوهرية للمنطقة من قبيل ضعف البنيات التحتية، الدعوة لمحاربة الرحل و الترحال و ظاهرة الرعي الجائر، و ضرورة ايجاد حل نهائي لمشكل الملك الغابوي و ضرورة توحيد الرؤى و التصورات بين الجمعيات المكونة للتنسيقية من اجل المساهمة في تحسين وضعية التعليم و تعبيد الطرق و تشجيع الاستثمار في المنطقة و تأهيل المجال السياحي و دعم الجمعيات و التعاونيات و احياء السوق الاسبوعي لتهالة و اعادة الاعتبار للفلاحة المحلية و تأهيل المجال الرياضي و الثقافي.

الى ذلك عرف اللقاء حضورا مميزا للعنصر النسوي، حيث لوحظ حضور مجموعة من النساء و الفتيات رئيسات الجمعيات المحلية و التعاونيات و فاعلات في العمل الجمعوي … حيث اكدن بالمناسبة انخراطهن في التنسيقية و استعدادهن لوضع تجربتهن المتراكمة رهن اشارة التنسيقية في سبيل الدفع بها لتحقيق الأهداف المسطرة و جعلها قوة ضغط فاعلة بين شبكة الجمعيات لتحقيق الأغراض المرجوة لها.

عنصر الشباب بدوره نزل أيضا بثقله في اللقاء مطالبا بضرورة استغلال الثروة الشبابية و توجيهها لخدمة التنمية المحلية… حيث دعا العديد من الشباب خلال تناولهم الكلمة الى خلق وسائل جذب لتحفيز الشباب لزيارة تهالة والحضور لها.

و في ختام اللقاء اتفق الجميع على ضرورة الإسراع بإخراج التنسيقية لحيز الوجود في الاجتماع القادم و تم التصويت على المقترح بالإجماع برفع الأيدي على اساس عقد الجمع العام التأسيسي بتهالة و التأكيد على أهمية ربط الوصال بالبلدة و الاطلاع عن قرب على احوالها …

 

loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *