تسجيل الدخول

خشية ضياع المنصب:مسؤولة الرقابة في تلفزيون لعرايشي تقطع عطلتها

اعلام
خشية ضياع المنصب:مسؤولة الرقابة في تلفزيون لعرايشي تقطع عطلتها

جريدة راضي نيوز

عادت إلى مكتبها مسؤولة الرقابة في تلفزيون فيصل لعرايشي المدعوة سلوى قابيل، يوم الإثنين الماضي، 18 شتنبر 2017، بعد أن كانت قد تقدمت بطلب عطلة مدتها شهر، و ذلك مباشرة بعد إقالة فيصل لعرايشي لمدير ديوانه، المدعو إدريس الإدريسي لأسباب لازالت مجهولة حتى الآن.و كشفت معلومات "راضي نيوز" أن قابيل التي تعرف بين زملاءها بكونها قد عينت في هذا المنصب قبل سنوات مستفيدة من نفوذ مدير ديوان الشركة المقال، خشيت على منصبها عقب مغادرة الشخص الذي كان يوفر لها الحماية داخل دار لبريهي، مما إضطرها إلى العودة إلى مكتبها فورا و محاولة إظهار أنها تعيش وضعا طبيعيا و ليست متأثرة بإقالته.بينما تؤكد معلومات إضافية أنها قد دخلت في نوبة بكاء و تأثر واضحين يوم الأربعاء،30 غشت الماضي، عقب إنتشار صدى الصراخ المتبادل بين الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة، فيصل لعرايشي، و بين مدير ديوانه الذي أقيل دقائق بعد ذلك.و أشارت المعلومات نفسها إلى أن سلوى قابيل قامت أياما قليلة بعد ذلك بالتقدم إلى الإدارة بطلب عطلة إدارية و هو ما تأتى لها في الحين، غير أنها سرعان ما عادت إلى عملها خشية أن تحدث تغييرات في القطاع الذي ترأسه.

رابط مختصر