تسجيل الدخول

آسا:مقاول محلي يهدد بكشف المستور في صفقات البنيات التحتية و يطالب بالمحاسبة

حوادث
آسا:مقاول محلي يهدد بكشف المستور في صفقات البنيات التحتية و يطالب بالمحاسبة

جريدة راضي نيوز

لم يتقبل مقاول محلي بمدينة آسا الإتهامات الموجهة للمقاولة المحلية بممارسة الغش في صفقات إنجاز البنيات التحتية،و قال عبر الصفحة الفيسبوكية "آسا بريس"التي يديرها عبد الرحمن بوركعة، إن المقاول المحلي مجبر على تقديم رشاوى للمسؤولين المحليين إن هو أراد الحصول على الصفقات، و عليه أيضا أن يقدم رشاوى إن رغب في الحصول على توقيع نهاية الأشغال،و فجر المقاول نفسه فضيحة من العيار الثقيل حينما هدد بكشف قيام مسؤولين محليين بإستقدام مقاولين من خارج الإقليم و تمكينهم من ميزانيات تفوق بكثير ما حصل عليه مقاولو الإقليم مجتمعين.و يقول نص التدوينة: 

(لم اريد الرد على الكثير من الاتهامات التى تكال لابناء المدشر و محاسبتهم على نسبة ضئيلة من ما رصد للاقليم من اموال لكن يجب على كل من يريد ان يدلي برأيه ان يكون على اطلاع بما يصرف في الاقليم فالسلطة تعمدت ان تسلط الضوء على مشاريع دون غيرها حصل فيها غش وعدم التقيد بدفتر التحملات لتلك الصفقات في تلاعب واضح طبعا من السلطة الوصية اولا لانه لايمكن ان ينجز عمل دون تتبع من السلطة وامضائها على نهاية الاشغال وفق المعايير المطلوبة لكن ان كان المقاول مجبر ان يعطي رشاوي مقابل الحصول على الصفقة ومقابل الامضاء على المحاضر فكيف لنا ان ننتضر الاستقامة فالسلطة التي تدافعون عنها اليوم هي سبب الفساد لم تكن يوما ترعى مصلحة الاقليم فالكل يريد الاغتناء من مال الميزانيات السنوية والصاق التهم بالمقاول المحلي لكن من تغيب عنه المعطيات فنحن مستعدون لفضح الكثير من التلعبات بالادلة المادية مع مقاولين خارج الاقليم وبمزانيات تفوق بكثير ما تحصل عليه كل مقاولي الاقليم مجتمعين وفي عهد العامل الحالي للاقليم يجب الالتفاتة الى اشغال تحديث قنوات الماء الصالح لشرب ومقارنة الاشغال بما في دفتر التحملات يجب مراقبة عدد الصفقات التى انجزت في اقامة العامل في ضرف عامين يجب الاطلاع على المزانيات المرصودة لاشغال الانارة و الماء الصالح لشرب وتطهير السائل سنويا و مقارنتها مع جودة خدمات هاذين القطاعين، الفساد الخفي اشد واقبح من ما تسوقه السلطة في هذا الاقليم و تلصقه بالمقاولة المحلية من اجل حجب فسادها الاعظم و انا اتكلم بالادلة و الوثائق توثق لذلك فلكل صفقة ارشيف تسهل معه المقارنة و اظهار ماكان جاهلا و المقام هنا لا يسع الدخول في التفاصيل لكن من يريد الحقيقة فنحن على استعداد ولا ادافع عن احد و لا انفي حصول حالات شاذة لكن ان كان فساد فهو في القطاعات الوصية التي لها دور تتبع تنفيد الاشغال و لا يجب دفع المسؤولية القائمة عن تقصير من الوصي في ضبط سلوك الموصى عليه و الصاقها بهذا الاخير.في الاخير اقول من يتهم المقاولة المحلية و يعمم اتهامه نحن على استعداد للوقوف على كل(و اسطر على كل) المشاريع المنجزة من طرفنا و من طرف بعض الشركات الاخرى المحلية و مستعدون للمحاسبة و هذا تحدي نرفعه حتى لا نستمع لطرف واحد و من يدعي العكس اقول( له اتوا برهانكم ان كنتم صادقين )

رابط مختصر