تسجيل الدخول

إستنفار المخابرات المغربية عقب تحركات “أيت النص” تضامنا مع الشباب الموقوفين لدى البوليساريو

2017-08-30T17:37:34+00:00
2017-08-30T22:23:05+00:00
سياسة
إستنفار المخابرات المغربية عقب تحركات “أيت النص” تضامنا مع الشباب الموقوفين لدى البوليساريو

جريدة راضي نيوز

عاشت ليلة الاحد/الإثنين الماضيين، 27 و 28 غشت الجاري، مختلف أجهزة المخابرات المغربية حالة إستنفار كبير على خلفية قضية الشباب الموقوفين لدى جبهة البوليساريو الذين إتهموا بالمشاركة في تهريب المخذرات إنطلاقا من منطقة تابعة لكلتة زمور، و قالت مصادر خاصة ل"راضي نيوز"، إن عناصر المخابرات المغربية بمختلف تشكيلاتها، مسنودة بالسلطات المحلية، قاموا بتكثيف ضغطهم على أفراد "أيت النص" في دوار تركمايت و جماعة تغجيجت و مدينة كلميم لثنيهم عن المشاركة في الوقفة الإحتجاجية التي نظمت صبيحة الإثنين الماضي أمام ولاية جهة كلميم واد نون، و التي طالبت الدولة المغربية بتحمل مسؤوليتها و إعلان موقفها من قضية الموقوفين و تكثيف جهودها لإطلاق سراحهم.

كما علمت الجريدة من المصادر ذاتها، أن تضييق الأجهزة الأمنية المغربية على الفاعل الجمعوي، لحسن أوبلا، أحد الشباب القائمين هذه المبادرة، قد بلغ حدا لا يطاق، و قد وجهت إليه تهمة المسؤولية عن ربط الإتصال بقناة فرانس24 و محاولة نشر القضية عبرها، مع العلم أن برنامج "النقاش المغاربي" الذي عرض من باريس الجمعة الماضية، قد اشار فعلا إلى مسؤولية المغرب عن إستمرار إعتقالهم لدى جبهة البوليساريو.للإشارة فإن الناطق الرسمي للحكومة، مصطفى الخلفي، قد نفى توفر الحكومة على معلومات كافية عن الشباب الموقوفين و هو ما إعتبر من طرف أسر و ذووي الشباب إستخفافا بمصير 19 مواطنا مغربيا. 

رابط مختصر