تسجيل الدخول

الفساد في المغرب:التوظيفات المشبوهة تشمل النشرة الأمازيغية و الإتهامات موجهة لأشبور و حشلاف

2017-08-24T22:22:19+00:00
2017-08-24T22:43:37+00:00
اعلام
الفساد في المغرب:التوظيفات المشبوهة تشمل النشرة الأمازيغية و الإتهامات موجهة لأشبور و حشلاف

جريدة راضي نيوز

الاختلالات بالشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة لا تنتهي، حيث توصلت "راضي نيوز" بخبر مؤكد، يؤكد تورط سعد أشبور و زكرياء حشلاف، مرة أخرى، في خرق المساطر القانونية، خاصة فيما يتعلق بالإشراف على نزاهة و شفافية مباريات التوظيف، حيث تم إنجاح فتاة اسمها رابحة عكازي، في الامتحان الكتابي (تقديم الأخبار بالأمازيغية)، و من المنتظر جدا نجاحها في الامتحان الشفوي، رغم أنها لا تتوفر أصلا على ديبلوم يؤهلها لاجتياز المباراة المذكورة، حيث نص إعلان الترشيحات على شروط محددة، هي بالتدقيق (الحصول على إجازة أي bac+3 أو bac+4 في اللغات العربية والفرنسية والإسبانية أو دبلوم الصحافة bac+3 أيضا، أو نفس الديبلوم من معهد التنشيط المسرحي، بينما الصحفية المذكورة التي تربطها علاقة معينة برئيس قسم بالقناة الثامنة، هي حاصلة على إجازة في القانون و لم تدرس ثلاث سنوات بأي معهد من معاهد الصحافة، نفس الفتاة تشتغل بشركات الإنتاج بالأمازيغية بتدخل صديقها رئيس القسم، و قد ذكرت مصادر من الشركة الوطنية أنها حظت بتعامل خاص في الامتحان الشفوي (تقديم الأخبار)، حيث تم تخصيص خمس دقائق لكل مترشح لتقديم نشرة في البلاطو، أما هي فقد حظت، حسب مصدر من قسم البث بالقناة الثامنة حضر المباراة، بأكثر من أربعين دقيقة تحت إشراف مباشر لرئيس القسم المقرب منها، و من المرتقب جدا أن تنجح في المباراة في إطار تسوية بين المسؤول المذكور من جهة، و سعد أشبور و حشلاف من جهة أخرى… دون نسيان شباب آخرين تم وعدهم بالتوظيف في نفس المباراة، منهم أمينة كويندي التي أجرت استجوابا تلميعيا مع سعد أشبور المشرف على المباريات بمديرية الموارد البشرية، على صدر جريدة الصباح التي تشتغل بها كصحفية…

رابط مختصر