تسجيل الدخول

دفاع المهدوي:تهمة عدم التبليغ على المس بالسلامة الداخلية للدولة الموجهة له لا أساس لها من الصحة

اعلام
دفاع المهدوي:تهمة عدم التبليغ على المس بالسلامة الداخلية للدولة الموجهة له لا أساس لها من الصحة

متابعة

أفاد محمد المسعودي، عضو هيئة دفاع حميد المهداوي مدير الموقع الاخباري "بديل. أنفو"، أن جلسة التحقيق مع الصحفي التي جرت أطوارها اليوم الأربعاء 2 غشت الجاري بالدار البيضاء، أوضحت أن تهمة "عدم التبليغ على المس بالسلامة الداخلية للدولة"، التي وجهت للمهداوي، لا أساس لها من الصحة".

و أضاف المسعودي في حديثه مع موقع "لكم"، "بعد عرض المكالمات التي على أساسها تم اتهام المهداوي،  اتضح أنها مكالمات غير مسؤولة و لا ترتكز على أي أساس، ولا يمكن بأي شكل من الاشكال أن تعتبر كمعطيات أو وقائع تستحق انتباه الجهات المختصة، بحكم أنها صادرة عن شخص مجهول و متناقض، و مشكوك في أمره، و يقول الكلام و نقيضه في نفس الوقت". 

"و لا يمكن أن تشكل تلك المكالمات التي تم تسجيلها، تهديدا للسلامة الداخلية للدولة، و بالتالي فالعناصر التكوينية للجنحة من خلال كل الدلائل المعروضة، لا تكون  حتى العناصر الأولية لإدانة المهداوي، و بالتالي نعتبر أن طلب إجراء تحقيق في هذه الوقائع لا يرتكز على أي أساس". وفق تعبير المسعودي.

و ذكر المتحدث أن الدفاع تقدم بطلب السراح المؤقت للمهداوي قائلا "نتمنى من النيابة العامة أن تستجيب لهذا الطلب خصوصا بعد توضيح المهداوي لقاضي التحقيق للمعطيات، الواردة في هذه المكالمات، و إظهاره السبب الذي دفعه لعدم التبليغ عن هذه التسجيلات، التي اعتبرها صادرة عن جهة غير مسؤولة، وتتضمن كلاما متناقضا".

و زاد المسعودي قائلا: "المهداوي سرد للقاضي الأسباب التي دفعته إلى عدم التبليغ عن التسجيلات، كما أكد له أن سبب  تواجده في المحكمة يعود إلى مواقفه الداعمة للحراك الشعبي بالريف، و إلى ملامسته للقضايا  الحقيقية التي تؤرق المواطنين".

و ذكر المحامي أن الجلسة مرت في ظروف جيدة و قاضي التحقيق أعطى الوقت الكافي للمهداوي للتعبير عن ما يريد أن يقوله و كذلك لهيئة الدفاع، مشيرا إلى أن الجسلة دامت لسبع ساعات.

المصدر:لكم2

رابط مختصر