تسجيل الدخول

عبد الحي البقالي يفر بجلده من “الإقصاء” في القناة الأولى و “الحرة” تعيده إلى طاقمها بالمغرب

اعلام
عبد الحي البقالي يفر بجلده من “الإقصاء” في القناة الأولى و “الحرة” تعيده إلى طاقمها بالمغرب

جريدة راضي نيوز

ظهر الصحفي عبد الحي البقالي في مراسلة إخبارية من الرباط لفائدة قناة "الحرة" التي تبث من واشنطن و تحدث التقرير عن الحراك في الريف،و يؤكد هذا الظهور الإعلامي أن البقالي قد عاد إلى طاقم قناة الخارجية الأمريكية في المغرب بعدما كان قد غادره قبل فترة عائدا إلى مكانه الأسبق في الإذاعة و التلفزة قبل تحويلها إلى شركة شبه عمومية يناير 2006.مقربون من الصحفي و مذيع الأخبار المغربي،عبد الحي البقالي،أكدوا ل"راضي نيوز"،أن عودة البقالي إلى طاقم القناة الأمريكية تعتبر "فرارا" ناجحا من الإقصاء الذي مورس عليه في مديرية الأخبار بالقناة الأولى،و خاصة من قبل المديرة المركزية فاطمة البارودي،التي أرغمته صيف العام 2013 على تقديم النشرات الإخبارية الرئيسة للقناة،قبل أن تقوم فجأة بحذفه من قائمة المقدمين دون سبب واضح،و واصلت بعد ذلك "إذلاله" عن طريق تكليفه بتغطيات حزبية لا تناسب كفاءته الصحافية و التي كانت في أوجها خلال تقديمه للنشرات الإخبارية بقناة العربية في دبي عند إنطلاق بثها في 27 فبراير من العام 2010،و أشارت المصادر نفسها إلى أن البقالي،و بعد أن شعر بالتهميش الممنهج، تقدم بطلب إنتقال من القناة الأولى، و توجه نحو إحدى قنوات القطب العمومي و ظل ينتظر فرصة المغادرة بعد تدهور وضعه الصحي،قبل أن يستقر به الحال في قناة الحرة مراسلا من المغرب،ليطرح السؤال مجددا:لماذا تتألق الكفاءات الإعلامية المغربية حينما تجد نفسها خارج دار لبريهي؟؟؟؟

رابط مختصر