تسجيل الدخول

أكادير:مهرجان تيميتار و إقصاء الصحافة المحلية….الدراركة بريس نموذجا…….

اعلام
أكادير:مهرجان تيميتار و إقصاء الصحافة المحلية….الدراركة بريس نموذجا…….

بيان استنكاري صادر عن جريدة الدراركة بريس الإلكترونية…

يؤسفنا في جريدة الدراركة بريس الإلكترونية،أن نعلن عن استنكارنا و شجبنا للطريقة التي تعامل معنا بها منظمو مهرجان تيميتار الذي سيمتد من 5 الى 8 يوليوز الجاري بأكادير. و خاصة اللجنة المكلفة بالإعلام والتواصل .. لقد توصلت الجريدة كباقي المواقع الالكترونية بدعوة للحضور لمقر إقامة اللجنة الاعلامية بفندق روايال بلاص لسحب الملف الصحفي الخاص بها، وذهب مبعوث خاص من الجريدة وأحد ممثليها الى المكان المذكور، فأكد له المنظمون أن ملف الجريدة موجود باسمها و بشعارها ( لوغو) وأنه لن يتسلمه الا صاحبها ..الشيء الذي دفع صاحب الموقع السيد حميد باعزي للذهاب الى الفندق مساء يومه الأربعاء 5 يوليوز 2017 لسحب الملف الصحفي الخاص به..لكنه لما وصل الى مقر اللجنة طلبوا منه الالتحاق برئيسها الذي أكد له أنه لا يتوفر على أي ملف صحفي خاص بالدراركة بريس وبمهرجان تيميتار، وأنه وزع كل مايتوفر عليه من بادجات الخاصة بالصحفيين…طالبا من مدير الدراركة بريس منحه فرصة و تعبئة طلب لأجل الحصول على شارات وبادجات لتغطية المهرجان.. أمام هذا الوضع لايسعنا في الدراركة بريس إلا نستنكر هذا التصرف الذي ينم عن الاحتقار و التجاهل و الحگرة، إذ في الوقت الذي تحصل فيه مواقع لاعلاقة لها بمدينة أكادير عن ملفاتها الصحفية، يتم تجاهل موقع محلى و حرمانه من حقه في تغطية أشغال مهرجان حرصنا دائما على تغطية دوراته بشكل مجاني.. لهذا نتأسف لقرائنا الاعزاء و نخبرهم أننا مضطرين لمقاطعة المهرجان اعلاميا، مادامت لجنته الاعلامية لاترغب في حضورنا ومشاركتنا وبالمناسبة نهيب بالإخوان في النقابة الوطنية للصحافة بفرع اكادير تحمل مسؤوليتهم والاهتمام بما وقع لجريدتنا من حكرة واحتقار ..لأنه نوع من الاحتقار للجسم الصحفي والاعلامي عموما …

والسلام

رابط مختصر