تسجيل الدخول

واشنطن:نشطاء يراسلون البيت الأبيض بخصوص حراك الريف و حزب أمريكي يدخل على الخط

حوادث
واشنطن:نشطاء يراسلون البيت الأبيض بخصوص حراك الريف و حزب أمريكي يدخل على الخط

المختار الفرياضي

بعد الرسالة الموجهة لرئاسة البيت الأبيض في واشنطن بمناسبة ذكرى إستقلال الولايات المتحدة الأمريكية الذي يصادف الرابع من يوليوز، و هي الرسالة المتعقلة بالوضع في الريف شمالي المغرب، عقد مؤخرا نشطاء مغاربة لقاء مع ممثل عن الحزب الإشتراكي الأمريكي حول وضع الأمازيغية بالمغرب و شمال أفريقيا، و قد خصص النقاش للحديث عن الوضع بالريف، حيث أبدى ممثل الحزب الأمريكي إهتمامه الكبير بما يجري هناك،معلنا إستعداد حزبه للتعاون في هذا الجانب، كما تم الاتفاق على تنظيم لقاء آخر عما قريب لتدارس طريقة التعاون. و قد كانت الرسالة الموجهة للرئيس الأمريكي قد تضمنت حقائق حول ما يجري في شمال المغرب، حيث أكدت أن الريفيين كما هي طبيعتهم،يسعون دائما إلى الحرية و يرفضون عدم المساواة و كل اشكال الظلم الاجتماعي. و قد عرجت الرسالة الموجهة لترامب على بعض الأحداث التاريخية التي مرت بها المنطقة خلال عهد الاستعمار، خصوصا مع إسبانيا التي كانت تستغل الموارد الطبيعية و البشرية للريف، و هو ما جعل السكان آنذاك يشعرون بضيق شديد، فتوجهوا إلى السلطان يوسف،طلبا للتحالف قصد طرد المستعمر،لكنه رفض. و قد تمكن الريفيون لوحدهم من طرد إسبانيا.. و منذ ذلك الحين و المنطقة مهمشة اجتماعيا و اقتصاديا.. و تطرقت الرسالة إلى اندلاع الحراك الاجتماعي بالمنطقة عقب مقتل بائع السمك محسن فكري،سحقا في حاوية النفايات،و انطلقت الاحتجاجات منذ ذلك الحين و استمرت لأزيد من 7 أشهر تحت قيادة ناصر الزفزافي الذي ألقي القبض عليه في ماي الماضي.. و قد واجهت السلطات الاحتجاجات باتهام النشطاء بالانفصال و الخيانة قبل أن تلجأ لاعتقالات جماعية في حق كثير منهم.و عبرت الرسالة الموجهة لترامب،عن شعور موقعيها و كل الأمازيغ بالقلق إزاء ما يحدث من انتهاكات لحقوق الإنسان في منطقة الريف و المغرب بشكل عام، حيث ناشدوا البيت الأبيض بدعم حماية المواطنين من الانتهاكات التي يرتكبها النظام المغربي.

رابط مختصر