تطورات الإعتداء على الشرطي الصحراوي بالعيون:وزارة العدل تتدخل و قبيلة لعروصيين تنتفض

تطورات الإعتداء على الشرطي الصحراوي بالعيون:وزارة العدل تتدخل و قبيلة لعروصيين تنتفض

جريدة راضي نيوز

طلبت وزارة العدل من القاضي الذي نطق بالحكم في قضية الإعتداء على شرطي صحراوي بالعيون و تهشيم أنفه من طرف شبان مطلع ماي الماضي،الإختفاء عن الأنظار في عطلة تدوم نحو 15 يوما،و وفق ما علمته "راضي نيوز" التي كانت سباقة إلى إثارة القضية و تداعياتها و ما صاحبها من "إجحاف" في حق شرطي كان في مهمة و تم الإعتداء عليه من طرف شبان دون أن يشمل الحكم القضائي ضدهم إهانة موظف أثناء أداءه عمله،بينما حوكموا فقط بالضرب و الجرح و أخل سبيلهم اليوم الإثنين،فإن كواليس وزارة العدل و المحكمة الإبتدائية للعيون و المديرية العامة للأمن الوطني و ولاية امن العيون،قد شهدت منذ نشر الخبر إعلاميا،تحركات غير عادية تصب في إتجاه تدارك الأمر و محاولة إنصاف الشرطي الذي لم يكن ذنبه سوى أنه "صحراوي"،و لهذا لم يتم تمتيعه بحقوقه في قضاء نزيه ما دام الضحايا يتحدرون من شمال الوطن و لأسرهم نفوذ لدى جهاز القضاء..

loading...

و في سياق متصل،عقدت قبيلة لعروسيين التي يتحذر منها الشرطي الصحراوي الضحية،إجتماعا بالعيون اليوم الإثنين،03 يوليوز 2017،أكدت فيه تضامنها مع الضحية و مطالبتها بفتح تحقيق شفاف و نزيه في ما أسمته بالخروقات القضائية،مع المطالبة بتصحيح المسار القضائي للقضية،و يقول نص البيان،كما توصلت به "راضي نيوز":

●قبيلة الشرفاء العروسيين. 17/07/03 بيان استنكاري  أصدرت المحكمة اإلبتداىية بمدينة العيون حكم قضائي يوم الخميس29/06/2017،يقضي بالسجن شهرين حبسا نافذا على المدعو عليهما في حق قضية اإلعتداء بالضرب و الجرح بشكل وحشي و عنيف على أحد أبناء قبيلة الشرفاء العروسيين الموظف بوالية أمن العيون على الساعة الحادية عشر و النصف ليلا بتاريخ 02/05/2017 و الذي نتج عنه لهذا الاخير إجراء عملية جراحية استغرقت أربع ساعات على مستوى الأنف بمستشفى الحسن الثاني. و قد تم إطلاق سراح المدعى عليهما يوم الإثنين بتاريخ 03/07/2017 بعد إنتهاء مدة الحكم المنطوق به من طرف المحكمة الإبتدائية بالعيون.  و عليه فإن مكونات قبيلة الشرفاء العروسيين تستنكر بشدة هذا الحكم القضائي الذي لم نلمس فيه أخلاقيات المهنة القضائية المتمثلة في تحقيق العدالة و جبر الضرر تكريسا لدولة الحق و القانون و ذلك ما نص عليه الدستور الجديد لسنة 2011 من الحق في المساواة بين المواطنين و حماية حقوقهم في قضاياهم و يقف ضد كل من يتجاوز القانون أو يحاول تجاوزه من خالل الفصول من 257 إلى 259 من القانون الجنائي المغربي.  و لهذا فإن قببلة الشرفاء العروسيين تعلن ما يلي: ■ إستيائها الشديد من هذا الحكم القضائي و تنديدها به بقوة ■ تحمل المؤسسة القضائية المتمثلة في المحكمة الإبتدائية بالعيون مسؤليتها القانونية و األخالقية و الأدبية ■ تعلن تضامنها القوي مع إبنها المتضرر و كذا مع المؤسسة الأمنية المنتمي لها( ولاية أمن العيون) ■ مطالبتها بالتحقيق في كل هذه الخروقات التي شابت هذه القضية ■ تصحيح مسار العدالة المتمثل في تطبيق مسطرة إهانة موظف عمومي و التي تنص على عقوبتها الفصول من 263 إلى 267 من القانون الجنائي المغربي ■ المطالبة بحماية حقوق إبنهم المتضرر من هذا الحكم ردا الإعتبار و حفظا للكرامة من جهة و للمؤسسة الأمنية(ولاية أمن العيون)من جهة أخرى.  حرر بالعيون

2017-07-03
Admin