تسجيل الدخول

آسا-الزاك:حادثة وفاة شيخ عطشا تثير حاجة السكان للماء و الكهرباء و خدمات الصحة

2017-06-24T08:14:06+00:00
2017-06-24T08:14:41+00:00
حوادث
آسا-الزاك:حادثة وفاة شيخ عطشا تثير حاجة السكان للماء و الكهرباء و خدمات الصحة

جريدة راضينيوز

أثارت وفاة الشيخ بهيا بوكشوط،بسبب العطش بإقليم آسا-الزاك يوم امس،إشكالية الماء و الكهرباء و الخدمات الصحية التي تعيشها ساكنة الإقليم و خاصة في فصل الصيف حيث ترتفع درجة الحرارة إلى مستويات قياسية.و قد اشارت الصفحة الفيسبوكية "Bourgaa Abderrahman Assa Presse"،المهتمة بقضايا و اوضاع المنطقة،إلى هذه المطالب الملحة بعد تسجيل وفاة الشيخ المسن المدعو بهيا بوكشوط،في تراب جماعة تويزكي القروية و هي الوفاة الناجمة عن العطش و عدم قدرته على الوصول الى مياه الشرب،إذ أن الإتصال بالفقيد فقد في تلك المنطقة التي تشهد إرتفاعا شديدا في درجة الحرارة،قبل أن يتم العثورعلى ميتا بعد محاولات بحث عديدة.و حسب الصفحة الفيسبوكية ذاتها،فلقد تم نقل جثمان الراحل إلى المستشفى الإقليمي لآسا عبر سيارة إسعاف تابعة لجماعة تويزكي لإخضاعه للتشريح قبل الشروع في مراسيم دفنه،كما أن علية نقله تمت بعد عدة تدخلات من مصالح الجماعة و القائد بالنيابة و الدرك الملكي و الوقاية المدنية،و أشارت الصفحة ذاتها كذلك إلى الصعوبات التي إعترضت الوصول الى جثة الهالك في الصحاري الممتدة،إذ تمت الإستعانة بسيارة رباعية الدفع بدلا من سيارة الاسعاف لكونها ليست من الصنف القادر على إختراق مثل هذه الجغرافيا الصعبة.و تؤكد هذه الواقعة سقوط كثير من شعارات التنمية التي يتبجح بها مسؤولو إقليم آسا-الزاك،لعدم قدرتها على توفير العيش الكريم للمواطن الذي يعاني من غياب مقومات الحياة و من قساوة المناخ و درجات حرارة تتجاوز الخمسين درجة صيفا.

رابط مختصر