تسجيل الدخول

اكادير:تأسيس “الرابطة المغربية للصحفيين و الإعلاميين الشباب”

اعلام
اكادير:تأسيس “الرابطة المغربية للصحفيين و الإعلاميين الشباب”

جريدة راضي نيوز

بلاغ صحفي في شأن تأسيس "الرابطة المغربية للصحفيين والإعلاميين الشباب"

في إطار مقتضيات الدستور و القوانين الجاري بها العمل في مجال تأسيس الجمعيات،انعقد جمع عام تأسيسي للرابطة المغربية للصحفيين و الإعلاميين الشباب،حضره مجموعة من الصحفيين و الإعلاميين،الأربعاء 14 يونيو الجاري،و ذلك بأحد الفضاءات العمومية بمدينة أكادير بحضور ممثل السلطة المحلية. بعد تدارس و مناقشة مشروع القانون الأساسي للرابطة محط التأسيس،و القانون الداخلي المرتبط بها،و بعد الوقوف على مختلف الإنشغالات الصحفية و مناقشتها،اتفق الحاضرون على تأسيس إطار وطني تحت اسم "الرابطة المغربية للصحفيين و الإعلاميين الشباب".و أسفر الجمع العام التأسيسي عن انتخاب كل من:

– محند ؤبركة:رئيسا للرابطة،و يشغل صحفيا بموقع le360

– أحمد الهلالي:كاتبا عاما للرابطة،ضمن هيئة تحرير موقع "أخبارنا المغربية

– سعيد أمسدار:أمينا لمال الرابطة،عن هيئة تحرير موقع "أكادير تيفي"

– محمد بايلا:مستشارا أولا،صحفي مصور بجريدة "أحداث سوس"

– سهام أزيرار:مستشارة ثانية،إعلامية بموقع "أكادير تيفي".

و تنويرا للمهتمين بالحقل الصحفي و الإعلامي،و للرأي العام المحلي،و الجهوي،و الوطني،فقد تأسست الرابطة المغربية للصحفيين و الإعلاميين الشباب ايمانا من مؤسسيها بدور الصحفي و الإعلامي الشاب في نشر العدالة الإعلامية و حماية الحريات.و تسعى الرابطة،إلى تعزيز دور و معارف الشباب من خلال تعزيز الدراسات و البحوث النقدية و التحليلية في المجال الإعلامي و الصحفي،و العمل على جعل الشباب ممثلا على جميع المستويات سواء كانت إقليمية أو وطنية أو دولية، ببناء كفاءاته العلمية،و تبسيط الأرضية أمام الكوادر البحثية القادرة على البحث العلمي في قضايا الإعلام و الصحافة بشكل معمق و رصين.كما تهدف الرابطة وفقا لذات البلاغ،إلى تكوين علاقات تعاون بينها و بين مؤسسات محلية و وطنية و أجنبية مناظرة لها،و تنظيم ورشات تكوينية،و إعداد و تطوير برامج لتأهيل الشباب الإعلامي في مجال الإعلام و الصحافة،و ذلك بتقوية قدراته لإكتساب تقنيات الصحافة بمختلف أجناسها و ترسيخ أخلاقيات المهنة لديهم.و علاوة على ذلك ستساهم الرابطة من خلال طاقمها الشاب،في تحريك المشهد الإعلامي و الحقوقي و إغنائه بمناطق مختلفة على الصعيد الوطني،من خلال إعداد و تطوير برامج تأهيل الشباب في مجال حقوق الإنسان،و رصد تطور وضعية الإعلام و الصحافة بالمغرب،مع إعداد دراسات قطاعية وإصدار تقارير دورية من شأنها تعزيز المفاهيم القانونية لدى الإعلاميين الشباب بتوعيتهم بما لهم من حقوق وما عليهم من واجبات حسب قوانين وأعراف الإعلام. من جانب آخر،و على المستوى القضائي فالرابطة ستدافع عن الصحفيين باستقاء المعلومات من مصادرها المختلفة ونشرها للجمهور وفق ميثاق الشرف الصحفي،و بما لا يخالف القانون،و تمكينهم من أداء رسالتهم الصحفية بكل مهنية و مسؤولية مع السعي لضمان الحريات اللازمة لذلك و في طليعتها حرية التعبير و الرأي،و المحافظة على آداب المهنة،و مبادئها،و تقاليدها،و العمل على الرفع من مستواها،فضلا عن المساهمة مع سائر المؤسسات و الهيئات الصحفية و الإعلامية في نشر و تعميق الفكر الوطني،و النهوض الثقافي و المعرفي،و تنمية الإعتزاز الوطني و الإنساني.

أكادير في 15/06/2017 عن المكتب التنفيذي.

رابط مختصر