تسجيل الدخول

عندما يتحول الفايسبوك إلى وطن في وطن من لا وطن له……بقلم عبد الله افيس

مقالات راي
عندما يتحول الفايسبوك إلى وطن في وطن من لا وطن له……بقلم عبد الله افيس
عندما يتحول الفايسبوك إلى وطن في وطن من لا وطن له……بقلم عبد الله افيس

جريدة راضي نيوز

عندما يتحول الفايسبوك إلى وطن في وطن من لا وطن له……بقلم عبد الله افيس

الفيسبوك وما أدراك ماالفيسبوك ..تلك العلامة الفارقة والمنعرج الفاصل في تاريخ كثير من الشعوب خصوصا تلك الشعوب التي تحمل من مقومات الشعوب مجرد الاسم .فلاحرية ولا كرامة ولا حقوق ولا ديمقراطية شعوب كل ما يجمع بينها وبين الوطن داك الرقم التسلسلي في لائحة كناش الولادات . يعطيهم العاطي ليمارسوا الحق والواجب ..مجرد بطاقة ناخب كي يمارسوا حقهم فالمواطنة ككومبارس في فيلم كبير تعده وتخرجه الأنظمة الأدمقراطية.. الا ان ذاك الفيلم يكرر على مستوى الفكرة والسيناريو والأحداث والوجوه هي التي تتغير.. فيلم لم يربح قط لا أوسكار ولا سعفته الذهبية ولا حتى وزة .لم ولن يربح خصوصا بعد ظهور الفايسبوك… الفايسبوك هو داك الكابوس المفزع الذي لم يكن حتى أكثر المتشائمين في الأنظمة المستبدة يتخيل أن يوما سيصبح حقيقة ..نعم إنها الحقيقة وأخيرا تحرر الملايين من الشباب وأطلقوا العنان لأفكارهم لتصوراتهم وأحلامهم وآمالهم حتى نضالهم … صنعنا لنفسنا وطنا افتراضيا حرا عادلا ديمقراطيا الكل يتكلم ويعبر وينتفض ويتور .. وطن يضمن حق الإختلاف في العقيدة والأيديولوجية والفكر وأنماط العيش ..وطن يعوضنا عن الوطن الواقعي …ظلم وقهر واستبداد وحكرة الوطن الذي فيه الحيوط عندها ودنين والأكثر شجاعة منا يحل فمه عند طبيب الاسنان .الوطن حيث الأنظمة الطاغية والفاسدة والمستبدة تتحد مع عادات وتقاليد المجتمع زائد وصاية الدين هذا الإتحاد 3D (الأنظمة .المجتمع.الدين) تتحكم في مصيرنا أفرادا وجماعات وتصنع منا دما وكراكيز يتحكموا فيها أيادي خفية وطويلة جدا… جاء الفايسبوك قلب الموازين ولم يعد الوطن كما كان ولن يعود كما كان كره من كره وأحب من أحب … إنتها زمن الفكر الواحد والحزب الواحد والإعلام الواحد والنموذج الواحد…………… نحن الآن أحرار على الأقل إفتراضيا نعبر ونبوح ونتضامن. نثور نصنع رأيا عاما حرا له مواقفه من كل مايجري بتلك الرقعة المنزوعة ولو إلى حينها والتي اسمها الوطن نحن هنا أحرار نبني الوطن خطوة خطوة ربما ليس لنا لكن للأجيال القادمة .. نقيم المحاكم الإفتراضية العادلة ندافع على حقوق الشعب ..كم من قضايا الفساد والإستغلال فجرناها في الفيسبوك .كم من رؤوس النثنة الفاسدة أوقعنابها كم من حملات التضامن غيرت الواقع وحركت مياها كانت راكدة منذ عقود ..كم من اناس تم إنصافهم في هذا العالم الأزرق بعدما ظلموا في الواقع فقط لأنهم قالوا الحق وكشفوا الحقيقة … كم من مبادرات خرجت من هاد الفضاء كالوقفات والمظاهرات من أجل الحقوق والقضايا العادلة والأعمال الخيرية والإنسانية..كم من مواهب ضهرت هنا كم من فنانين وكتاب وشعراء كلهم عرفناهم في الفيسبوك . في وقت كان من المستحيل أن نعرفهم في الواقع لأنهم أحرار ليسوا بياعي كلام وسماسرو مبادئ ومواقف..كم من مفكر ومثقف أقمنالهم تماثل وخلدناهم ونشرنا فكرهم افتراضيا في وقت يتم تهميشهم ومحاصرتهم في الواقع …كم من المواقف التي كنا توحدنا فيها بصوت وشعار واحد وتضامنا فايسبوكيا وضغطنا ودفعنا الدولة للإعتذار والإعتراف بالغلط كم وكم وكم …. الفايسبوك أصبح لجنة عليا لمراقبة الوطن والكشف لفضح كل الممارسات الممستبدة والظلم والحيف الفاسد والإستغلال والسرقة .. الفيسبوك لجنة موسعة للمراقبة تضمنا جميعا بمختلف توجهاتنا وأفكارنا وأصبحنا قوة اقتراحية وسلطة تشريعية وحتى تنفيذية..ولان عندنا القدرة نصنع رأي عام غير رأي عام الرباط و فاس والدوزيم وما جاورهما … ألان نحن قادرين على نشر ثقافة الحق والواجب اي ما لنا وما علينا ونساهم في انتشار الوعي الجماعي السياسي والحقوقي … قادرين ان نتحكم في الخريطة السياسية للوطن ولو افتراضيا لدرجة أن زعماء الورق والدكاكين الحزبية أرادوا ان يدخلوا معانا في الفيسبوك لكن هيهات هيهات …الذي هو عضو في الواقع يخاف من الإفتراضي … هذا الكم الهائل من التغيير والتجارب والمواقف لم تصل لدرجة النضج المطلوب كي تنتقل للواقع لكن في الطريق ….. لازال الطريق طويلا أمامنا بغية الوصول لمرحلة النضج والوعي الجماعي والإنتقال من الإفتراضي للواقع لايهم كم سيستغرق الأمر لكن الأهم هو أننا على السكة الصحيحة كشباب مغربي يحلم بوطن حر فيه كرامة وعدالة اجتماعية وطن يحبنا كما نحبه وطن حتى اذا ضحينا وصبرنا وبنيناه وفديناه يكون يعترف بالجميل وبتضحيتنا ولا نريد ان نعايش حالة حب من طرف واحد ممكن نحن فاتنا القطار لكن الأجيال القادمة نريدها ان تعيش في ظل كرامة . المدرسة عمومية و البرامج العصرية والمناهج الحديثة المدارس الجامعات ولما لا انتاج مواطن على أعلى مستوى من الوعي والمعرفة ..

رابط مختصر