تسجيل الدخول

إنزكان:سائق فوق القانون يصدم طفلا و يغير معالم الحادث…و الام:الظنين قال لي”ألي فجهدك جريه انا عندي النفود معندك متصوري عندي”

2017-06-03T17:23:58+00:00
2017-06-03T17:32:40+00:00
حوادث
إنزكان:سائق فوق القانون يصدم طفلا و يغير معالم الحادث…و الام:الظنين قال لي”ألي فجهدك جريه انا عندي النفود معندك متصوري عندي”

محمد امنون – انزكان

بحرقة تبكي الام "نسرين"و هي تروي تفاصيل القضية،تقول و الإحساس بالظلم و الحكرة بادية على وجهها "ولدي كايموت بين ايدي…اش غاندير،حسبنا الله و نعم الوكيل؟؟؟مضيفة:"في يوم الاثنين 10 ابريل 2017 و بحي اموكاي درب الزاوية قرب البيت العائلي و على الساعة الثامنة مساءا قام (م-ب)و هو يقود سيارته بسرعة بدهس ابني البالغ من العمر 08 سنوات،ثم قام بنقله في سرية تامة الى المستشفى دون علمي و دون ان يخبر الشرطة من اجل تحرير محضر للحادثة و ذلك في محاولة للتملص من المسؤولية…خرجت مهرولة و لست أدري اين الوجهة،وجدت ابني في مستشفى الحسن الثاني باكادير و هو مصاب بكسور خطيرة على مستوى الحوض و اليد اليمنى ثم نزيف حاد في البطن و مجموعة من الجروح المتفاوتة الخطورة على عدة مستويات من جسمه…تدخل المعني و طلب مني تسوية الامر حبيا وعدم اخبار الشرطة مقابل التكفل بكل مصاريف العلاج و الكشوفات الطبية و كذا الادوية  منذ تاريخ الحادثة الى أن يشفى  ابني بصفة نهائية…

و امام تدهور الحالة الصحية لابني بمستشفى الحسن الثاني اضطرت  بعد استشارة و توافق (م- ب)الى نقله على عجل الى مستشفى الضمان الاجتماعي ليكمل علاجه و يجري عملية جراحية مستعجلة لابني كما توضح الشهادة الطبية المحدد في 45 يوم …و لما اتصلت به للتقدم لاداء بعض المصاريف اجاني:"انا دابا ما مسليش،خلصي من عندك و من بعد نعطيك داكشي لي خسرتي"،و أما هذا التصرف اللاأخلاقي تفطنت الى عدم جديته و مكره ثم خداعه…و بعد استشارة طلبت منه تحرير التزام،و هو ما ثم بالفعل بعد ما حاول التهرب في اكتر من مرة…و لكن خوفه من اخبار الشرطة دفعه في نهاية المطاف الى تحرير التزام مصادق عليه بجماعة الدشيرة الجهادية بتاريخ 17 ابريل 2017 تحت رقم 9468  يتضمن من جهة اعترافه بارتكاب الحادثة،ثم بتحمله كافة مصاريف الكشوفات والعلاجات الطبية لابني و كذا الادوية الضرورية…الا انه و بعد مرور اكثر من عشرين يوما من المعاناة و الالم و مع تدهور الحالة الصحية للطفل و امام قلة اليد و الحيلة اتصلت به و طلبت منه بعض المصاريف ليجيبني:"تفوا…تفوا شوف ما بقيش تتصلي بيا…لي فجهدك جريه انا عندي النفوذ معندك متصوري عندي".

 

اما هذا الفعل الذي اصفه ب"الجبان" و اللاأخلاقي تقدمت بتاريخ 16ماي 2017 بشكاية  تحت رقم 3058 / 3201 / 17،الى السيد وكيل جلالة الملك بالمحكمة الابتدائية بإنزكان من اجل انصافي و رفع الظلم عني،و قد قام السيد الوكيل مشكورا في حينه بتوجيه رسالة مغلقة في الموضوع الى الشرطة المكلفة حيث يتواجد الملف منذ ذلك الوقت الى يومنا هدا دون ان يعرف أي حل مع العلم ان المعني تمادي في سلوكاته التهورية و الاستعلائية حيث يتصل بي مرارا و يهددني بنفس المقولة:"ما عندكش ما تدي عندي،هادوك لي مشيتي عندهوم كولهم صحابي".

فهل يتدخل السيد الوكيل من جديد لتسريع انصاف السيدة و معاقبة الجاني احتراما لمبدأ دولة الحق و القانون؟؟؟ام ان نفوذ المعني و صداقاته كما يزعم كفيلة بطمس الملف،و جعل الام و طفلها يواجهنا قدرهم ؟؟؟

 

 

رابط مختصر