تسجيل الدخول

قصص الفساد في المغرب:”سمسار أكادير” و الطالبة نجلة الوزير و الأموال المهربة لفرنسا

حوادث
قصص الفساد في المغرب:”سمسار أكادير” و الطالبة نجلة الوزير و الأموال المهربة لفرنسا

جريدة راضي نيوز

توطدت العلاقة بين "سمسار أكادير" و أحد الوزراء الحاليين منذ أن كان هذا الأخير واليا على إحدى ولايات الجنوب،و مع الأيام إزدادت العلاقة عمقا بين الطرفين لدرجة أن الوزير كان يوصي صديقه بتقديم دعم مالي لنجلته الطالبة بفرنسا خلال تواجدها هناك من أجل مواصلة تعليمها.القصة بدأت حينما فتحت الدولة المغربية مهربي الأموال سرا إلى الخارج،الباب أمام "سمسار أكادير" و آخرين من أمثاله،إمكانية إرجاع الأموال المهربة،مع إستفادة خزينة الدولة من مقابل حددته في 5 في المائة من المبلغ.إقترح الوزير على صديقه القيام بذلك،ففعل على عجل خلال العام 2014،و تم تحويل مبلغ ضخم من فرنسا إلى المغرب عن طريق مكتب الصرف،و إحدى وكالات البنك المغربي للتجارة الخارجية (centre d'affaire, Avenue Ketani, Agadir).

رابط مختصر