تسجيل الدخول

الرباط:وقفة إحتجاجية جديدة للتنسيقية النقابية للشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة

اعلام
الرباط:وقفة إحتجاجية جديدة للتنسيقية النقابية للشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة

المصدر:لكم2

نظم مستخدمو و صحافيو "الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة المغربية" وقفة احتجاجية اليوم الجمعة 26 ماي الجاري،للتنديد بما أسموه "سياسة التسلط و الاستبداد"التي ينتهجها الرئيس المدير العام فيصل العرايشي. 

و طالب المحتجون،في الوقفة التي دعت إليها التنسيقية النقابية الموحدة بالشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة،برحيل كل المسؤولين عن "الوضع المتأزم" الذي تعيشه الشركة،بما في ذلك الرئيس المدير العام فيصل العرايشي و المدير العام محمد عياد،و كذا مدير الموارد البشرية بالنيابة زكرياء حشلاف. 

و أكد أمين الحميدي،الكاتب العام لـ"المنظمة الديمقراطية للشغل للعاملين بـالشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة"،أن هذه الوقفة تأتي استمرارا للبرنامج النضالي الذي سطره العاملون بالشركة،بسبب الوضع المزري الذي تعيشه".و ذلك راجع،يضيف الحميدي في تصريح لموقع "لكم"إلى"غياب مسؤولية اتخاذ القرار لدى الرئيس المدير العام،في إصلاح الأوضاع الداخلية للمؤسسة".

و تابع الحميدي "جزء كبير من المسؤولية يتحمله أيضا مدير الموارد البشرية بالنيابة،الذي يشغل هذا المنصب منذ 3 سنوات لم يستطع خلالها حل أي ملف من الملفات الكثيرة العالقة،في ظل قانون داخلي عقيم لا يمكن أن يساهم في حل المشاكل التي يتخبط فيها العاملون".مضيفا:"لا يعقل أن يقضي العاملون بالمؤسسة عشرات السنوات في خدمة الإعلام العمومي ليحالوا في الأخير بمبالغ تقاعد جد هزيلة،بسبب أخطاء ترتكبها إدارة الموارد البشرية".

و زاد المتحدث ذاته "نطالب بتدخل وزير الاتصال و كل المتدخلين في مجال الإعلام العمومي من أجل إيجاد حلول حقيقية لهذه المشاكل التي تواجهها الشغيلة".

و تشهد "الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة" منذ أشهر حالة احتقان متزايدة،بسبب ما يعتبره العاملون بالشركة "سياسات ترهيبية" تنتهجها الإدارة،و كذا "تملصها من تسوية الملفات العالقة و تلبية المطالب المشروعة للعاملين".

رابط مختصر