تسجيل الدخول

سابقة في تاريخ المغرب:النيابة العامة لقلعة السراغنة توجه استفسارا لمكتب نقابي عن دواعي إصدار بلاغ

2017-05-25T16:48:14+00:00
2017-05-25T16:51:26+00:00
قضاء
سابقة في تاريخ المغرب:النيابة العامة لقلعة السراغنة توجه استفسارا لمكتب نقابي عن دواعي إصدار بلاغ

جريدة راضي نيوز

وجدت نقابة "ف.د.ش"،امام سابقة في تاريخ المغرب،بعد أن وجه إليها وكيل الملك بقلعة السراغنة إستفسارا بخصوص دواعي إصدار بلاغ أو بيان،و قالت النقابة في ردها على الواقعة غير المسبوقة في المغرب:.

تجد الحرية النقابية أساسها في عدد من المواثيق الدولية كالإعلان العالمي لحقوق الإنسان (المادة 28 تؤكد على الحقوق الاجتماعية وتحث الدول على حمايتها)،والعهدين الدوليين لسنة 1966 (التأكيد على الحق في الشغل،و الأجر العادل،و الضمان الاجتماعي،و حق تأسيس النقابات،و العيش الكريم،و الحرية النقابية،..)،والإعلان العالمي للتقدم و التنمية في المجال الاجتماعي،الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة سنة 1969(أكد على المشاركة النشيطة لكل مكونات المجتمع فرديا أو عبر المنظمات والجمعيات في تحديد الأهداف المشتركة للتنمية…..)
كما أن الدستور المغربي أشار في فصله الثامن إلى أن المنظمات النقابية «تساهم في الدفاع عن الحقوق و المصالح الاجتماعية والاقتصادية للفئات التي تمثلها،و في النهوض بها..»،و أكد على أن السلطات العمومية تعمل على «تشجيع المفاوضة الجماعية، وعلى إبرام اتفاقات الشغل الجماعية، وفق الشروط التي ينصّ عليها القانون».
في ظل هذه المرجعيات الدولية و مضامين الدستور المغربي الجديد ،نجد هناك من يريد التأسيس لثقافة جديدة للتضييق على الحريات النقابية.في حين كان ينتظر موظفو العدل التابعين لمصلحة النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية  تدخل وكيل الملك بصرامة في مواجهة الاختلالات و الانتهاكات التي يباشرها رئيس مصلحة النيابة العامة على الموظفين حسب البيان 1.يتفاجأ المكتب المحلي ف.د.ش لموظفي العدل و معه الرأي العام،باستفسار السيد وكيل الملك الكاتب المحليعلى مضامين ما جاء في البيان تاركا لهم مهلة 24 ساعة للرد على الاستفسار.

رابط مختصر