تسجيل الدخول

سلا:إنسحاب دفاع معتقلي أكديم إيزيك أوقع محامين مغاربة في موقف محرج

قضاء
سلا:إنسحاب دفاع معتقلي أكديم إيزيك أوقع محامين مغاربة في موقف محرج

جريدة راضي نيوز

لم يكن يتوقع النقيب الحالي لهيئة المحامين بالرباط،الأستاذ السايح،و ثلاثة آخرين من رفاقه في المهنة،من بينهم الأستاذان الخمليشي و الموساوي،سيجدون أنفسهم في موقف محرج جدا داخل قاعة محاكمة معتقلي أكديم إيزيك الجارية أطوارها بسلا،فمباشرة بعد إعلان دفاع معتقلي الأحداث الأليمة بالعيون سنة 2010،الإنسحاب يوم أمس من الترافع عن المعتقلين الصحراويين،حتى قام رئيس هيئة المحكمة،القاضي ذ.العلقاوي،بالمناداة على المحامين المغاربة الاربعة الذين كانوا يجلسون في الصف الخاص بهيئة دفاع المتهمين،فامرهم بتعويض الهيئة المنسحبة في إطار تقديم المساعدة القضائية.مصادر جريدة "راضي نيوز"التي نقلت الخبر،أكدت أن النقيب و زملاءه الثلاثة كانوا يتابعون أطوار الجلسة كما هو حال كثير من المحاميين الذين يحرص بعضهم على إلتقاط الصور و تأكيد أنه يتابع محاكمة تاريخية،غير أن هذا الهدف بالنسبة للنقيب و زملاءه جعلهم في موقف محرج خاصة حينما سيدافعون عن متهمين يصورهم الإعلام الرسمي  المغربي على أنهم "قتلة"،بينما سيضطر دفاعهم إلى إثبات براءتهم من الأفعال المنسوبة إليهم.

رابط مختصر