تسجيل الدخول

إنجازات الحليمي بإذاعة طنجة:جحود و نكران لإنجازات الرواد و تخريب المكان …

2017-05-15T21:53:41+00:00
2017-05-15T22:11:59+00:00
اعلام
إنجازات الحليمي بإذاعة طنجة:جحود و نكران لإنجازات الرواد و تخريب المكان …

جريدة راضي نيوز

يصاب الزائر لمقر إذاعة طنجة منذ سنوات بدهشة و حسرة كبيرتين وهو يرى كل هذا الخراب الذي أصابها في عهد الحليمي و خلا و من معهما.

هل هذا هو جزاء إذاعة طنجة التي بفضلها و بفضل تضحيات رجالاتها ينعم مغرب اليوم ب"الاستقرار" و "الطمأنينة"؟
 إذاعة طنحة التي أبت إلا أن تكون صامدة في وجه "الانقلابيين" سنة 1971 و تدعم "الشرعية" و تساند و تناصر الملك الراحل الحسن الثاني في محنته مع "خونة العهد". 

ألا يمكن تفسير الأمر بأنه ما زال هناك بعض "الخونة" بيننا،و ما زال فكرهم الظلامي ينتقم من "الشرفاء"؟
كيف تجرأ الحليمي و خلا على تخريب الذاكرة الإعلامية للوطن بهذه الطريقة الخسيسة لو لم يكن الحليمي متأكدا من النتيجة،و هي الترقية بطبيعة الحال؟

أسئلة كثيرة تراودنا و نحن نتأمل مآل إذاعة طنجة و أسرتها المهنية،و استمرار هذه الوضعية المزرية و المخزية.
غريب كيف يستطيع "ولد الفقيه" الحفاظ على ابتسامته الصفراء و هو ينفث "الكذب" و "البهتان" عندما يتحدث عن إذاعة طنجة "العالية" و إنجازاته الوهمية… لكن من يكذب حتى على الموتى و يستغل أصواتهم دون خجل إلى اليوم،يستطيع فعل أكثر من ذلك….
جدران إذاعة طنجة ستظل تسبح لله و تحسبل على الحليمي ومن معه إلى يوم الدين.

(الصور:استوديوهات و مكاتب اذاعة طنجة حاليا)

رابط مختصر