تسجيل الدخول

الكركرات قد تثمر لاحقا ….. بقلم المدون الصحراوي أشبيهنا ماء العينين

مقالات راي
الكركرات قد تثمر لاحقا ….. بقلم المدون الصحراوي أشبيهنا ماء العينين
الكركرات قد تثمر لاحقا ….. بقلم المدون الصحراوي أشبيهنا ماء العينين

جريدة راضي نيوز

الكركرات قد تثمر لاحقا – أشبيهنا ماء العينين

عبر جل منتسبي البساط الأزرق من الصحراويين عن خيبة أملهم من انسحاب قوات تابعة لجبهة لبوليساريو من المنطقة العازلة الكركرات.
انسحاب جاء نتيجة نقاشات حادة داخل أروقة مجلس الأمن قبيل مصادقته بالإجماع على قرار بشأن ملف الصحراء الغربية المتنازع بشأنها بين المغرب وجبهة لبوليساريو.و بإنسحابها قبل صدور بيان مجلس الامن بساعات قليلة تكون جبهة لبوليساريو .وهي التي تعلم قبل غيرها أن تواجدها بالكركرات جاء ردا على دخول قوات الدرك المغربي لها بداية الصيف الماضي تحت ذريعة أنها منطقة عازلة تهدد أمنه واستقراره.ذلك أنها أصبحت منطقة تنشط بها تجارة المخدرات والسلاح و كافة الأنشطة التجارية الخارجة عن القانون،واصفا إياها وفق تقارير إعلامية محلية بأنها منطقة تسيطر عليها الجماعات الإرهابية المسلحة.ذات الارتباط بالساحل الإفريقي.و وفقا لذلك قامت قوات مغربية بتمشيطها إلا أنها رابطت بعد ذلك قرب الطريق التي تعبرها في إتجاه موريتانيا.
ذات الطريق عمد المغرب الى تعبيد جزء منها في ما بدا أنه عمل من جانب واحد. لم يكن بتنسيق مع بعثة المينورسو المكلفة بمراقبة وقف إطلاق النار بشأن الصحراء الغربية. ولا مع الجارة الجنوبية موريتانيا.حينها دخلت قوات من جبهة لبوليساريو على الخط. حيث تواجدت على الجانب المحاذي للطريق من جهة الأطلسي،معرقلة بذلك إتمام إنجاز الطريق. ومحتجة على تواجد المغرب بذات الشريط العازل.
واقع على الأرض أنذر بتفجير الوضع والعودة إلى فتيل الحرب،إلا أن تواجد أفراد من المينورسو ودعوة أطراف دولية عدة الطرفين لتجنب التصعيد.و رغبة المغرب دخول الإتحاد الإفريقي كلها عوامل ساعدت على إبقاء الوضع تحت السيطرة،إلى حين دعوة الأمين العام الجديد للأمم المتحدة الطرفين مطلع السنة الجارية بضرورة الإنسحاب من الكركرات دون قيد أو شرط،دعوة استجاب لها المغرب فورا في ما فسر آنذاك عن طي المملكة لخلافاتها مع الأمم المتحدة وفي بادرة حسن نية في التعامل مع الأمين العام الجديد السيد غوتيريش.إلا أن جبهة لبوليساريو لم تستجب لدعوته بل أخذت تسير أحيانا دور المراقبة لحركة التجارة والمسافرين القادمة من المغرب صوب موريتانيا وإفريقيا جنوب الصحراء.كل ذلك واكبه حماس وسط المهتمين من رواد الوسائط الإجتماعية وبعض من الصحف الرقمية،إلى أن دقت ساعة الحسم التي ربما كانت تنتظرها قيادة لبوليساريو.
شهر أبريل الموعد السنوي لمناقشة ملف الصحراء الغربية داخل مجلس الأمن الدولي.
شهر لايمكن أن يكون عطلة للدبلوماسية المغربية داخل عواصم العالم المؤثرة وحتى تلك المتوارية عن الأنظار.
حقوق الإنسان و الثروات البحرية والمعدنية بالصحراء ملفات يجب أن لاتكون من اختصاص المينورسو.و هناك من يطالب بأن تكون من اختصاصها. وسبق للولايات المتحدة الأمريكية أن طالبت بمسودة قرار يفيد بذلك قبل سنوات تفاداه المغرب بشق الأنفس بعد أن وجد من يقنعها بسحب مسودة قرارها هذا قبل التصويت.
بيان مجلس الأمن قبل نحو يومين الذي على غير عادته حظي بتصويت بالإجماع.و الذي بموجبه منحت المينورسو سنة إضافية دون إضافة لمهمتها. بالإضافة إلى دعوة طرفي النزاع إلى الدخول في مفاوضات جديدة.بيان يراه المغرب إيجابيا وتراه الجزائر وجبهة لبوليساريو إيجابيا كذلك.
وزير خارجية المغرب السيد ناصر بوريطة :
يعتبر أن بلاده تشيد بالقرار الدولي ويصف خروج لبوليساريو من منطقة الكركرات بأنها خرجت مطأطئة الرأس. تحت ضغط مجلس الأمن ولتفادي إدانة حازمة على حد قوله.

وزير خارجية الجزائر السيد رمطان لعمامره :
يعتبر أن إعادة العملية التفاوضية على السكة يعتبر نجاحا دبلوماسيا للقضية الصحراوية،مضيفا أن العملية السياسية ستنطلق بروح جديدة وفي إطار حركية جديدة. وستكون مباشرة بين المغرب وجبهة لبوليساريو.

لاحظوا معي الفرق بين التصريحين. :

الأول اختزل القرار في كونه انتصار لأن جبهة لبوليساريو انسحبت من الكركرات. بغض النظر عن وصفه لانسحابها.
وإلا فكيف له أن يصف انسحاب المغرب؟

التصريح الثاني به وضوح حول استشراف ماهية المستقبل بشأن نزاع الصحراء.تأكيد ضمني على أنها مفاوضات لن تكون كسابقاتها،و لن تكون مفاوضات من أجل التفاوض عبر جولات قد تكون غير مجدية.خصوصا إذا علمنا أن الطرفين يتشبثان بمواقفهما.
حكم ذاتي موسع و موقف اخر يتبنى تقرير مصير.
هذا يعني أن المنتظم الدولي لن يرعى عبر الوسيط الأممي فحسب المفاوضات المقبلة …..و هو ما قد يكون من ثمار الكركرات لاحقا.
و إلى موعد جني أية ثمار محتملة تبقى معاناة الإنسان آخر إهتمامات الأمم المتحدة ومجلس الأمن.

رابط مختصر