تسجيل الدخول

على طريقة “العصابات” مسؤول في شركة لعرايشي يدخل مفوضا قضائيا من الباب الخلفي لدار لبريهي

اعلام
على طريقة “العصابات” مسؤول في شركة لعرايشي يدخل مفوضا قضائيا من الباب الخلفي لدار لبريهي

جريدة راضي نيوز

على طريقة "العصابات"،أدخل مدير الموارد البشرية بالنيابة في الشركة الوطنية للاذاعة و التلفزة،زكريا حشلاف،مفوضا قضائيا الى مقر الشركة للإستعانة به خلال جلسة استماع الى الكاتب العام للمكتب الوطني للمنظمة الديمقراطية للشغل.و حسب ما هو متداول بقوة داخل دار لبريهي،فإن حشلاف لم يرغب في أن يسجل إسم المفوض القضائي في قائمة الوافدين على الشركة،وفق ما يقتضيه القانون،و كذلك لأنه غير مقتننع بقانوينة هذا الإجراء غير المسبوق في مؤسسة شبه عمومية يحكمها قانون أساسي.و كان حشلاف قد إستدعى أمين لحميدي،لجلسة إستماع،على خلفية مقال نشر في الموقع الرسمي للمنظمة الديمقراطية للشغل.كما تعمد حشلاف عقد جلسة الاستماع المذكورة بحضور مفوض قضائي،و هو ما دفع لحميدي إلى إلتزام الصمت خلال الجلسة رفضا لهذا الإجراء الذي وصف بغير القانوني و يعيد المؤسسة الى عهد قد ولى كانت تطغى فيه سياسة التحكم.يذكر انه قبل جلسة الاستماع،حظي لحميدي بمؤازرة واسعة من زملاءه في النقابة و من العاملين بالشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة،يحدث ذلك في وقت تستعد فيه تنسيق نقابي من ست إطارات،لتنظيم وقفةإحتجاجية كبرى ضد سياسة لعرايشي و عياد في الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة،و ضد تطاول زكرياء حشلاف على إختصاصات القانون و التضييق على العاملين.

رابط مختصر