تسجيل الدخول

مافيا العقار بكلميم نهب مستمر وسط سكوت الدولة (فيديو)

حوادث
مافيا العقار بكلميم نهب مستمر وسط سكوت الدولة (فيديو)

كلميم

تعيش منطقة وادنون منذ زمن،على وقع تغول لوبيات العقار التي إستحوذت على أراضي عامة و خاصة،بطرق ملتوية،و بمساعدة بعض موظفي المؤسسات العمومية الذين سهلوا عمليات السطو على هذه الأراضي مما جعل المنطقة بالكامل تحت السيطرة المطلقة لهذه المافيات المدعومة من جهات نافذة،و خلال السنوات الخمس الماضية كشفت فعاليات حقوقية هذه التجاوزات الخطيرة التي همت مختلف الجوانب الإقتصادية و الإجتماعية لحياة الناس في هذه المنطقة التي لازالت منكوبة و رغم مرور ما يقارب من ثلاث سنوات من النكبة لازالت المنطقة على حالها،و لم يتغير شيء،بل إتجهت الدولة إلى مزيد من تزيين واجهات بعض المرافق و المؤسسات كالصفقة الأخيرة التي قامت بها ولاية جهة كليميم وادنون والتي إتجهت إلى بناء نافورة و تزيين سقف بناية الولاية بمبلغ أكثر من ملياري سنتيم،و صفقة المجلس الجماعي التي همت شراء حوالي 26 سيارة فاخرة،و دراجات نارية بمبلغ يقارب ملياري سنتيم،و غيرها من الصفقات التي تشكل هدرا للمال العام في منطقة منكوبة إقتصاديا و إجتماعيا.و من مظاهر الحصار الإقتصادي رفض منح الترخيص للوداديات و التجزئات السكنية التي تهم مشروع سكني ضخم سيضع المنطقة على طريق التنمية الحقيقية،و سيساعد آلاف الأسر في الحصول على سكن لائق بها و سيفتح مجالات أخرى مرتبطة بالحياة الاقتصادية و الإجتماعية،نفس الأمر بالنسبة لمشروع الجامعة و الذي وضع في طريقه مجموعة لا منتهية من العراقيل خدمة للوبي الفساد و العقار المرتبط بقوى خارج المنطقة،و كذلك بالنسبة لمشروع المستشفى الذي يعتبرحلم ساكنة المنطقة التي أثقلتها فواتير التنقل إلى منطقة سوس و مراكش و غيرها من أجل العلاج.

 

رابط مختصر