تسجيل الدخول

خمسة جرحى في مواجهات بين أهالي “بلفاع” و الرحل،و السبب الرعي الجائر

2017-04-12T12:19:49+00:00
2017-04-12T12:28:39+00:00
حوادث
خمسة جرحى في مواجهات بين أهالي “بلفاع” و الرحل،و السبب الرعي الجائر

جريدة راضي نيوز

ذكر موقع "أشتوكة24"،أن منطقة تقسبيت،الواقعة في النفوذ الإداري للجماعة الترابية بلفاع،قد شهدت في سهل اشتوكة آيت باها،بعد زوال الأحد،نشوب مواجهات بين السكان المحليين وبين رعاة رحل، اُستعملت فيها الأحجار  والهراوات و أسلحة بيضاء، وفقا ما نقله شهود عيان حضروا الواقعة.

هذه المواجهات،حسب موقع "أشتوكة24"،استنفرت السلطات المحلية و الإقليمية و الأمنية و جرى استدعاء تعزيزات أمنية إلى موقع الأحداث، كما أسفرت عن إصابة خمسة أشخاص في صفوف السكان المحليين بجروح و كسور،استدعت نقلهم إلى المستشفى الإقليمي المختار السوسي ببيوكرى من أجل تلقّي العلاجات.

و أورد مواطنون من سكان تقسبيت للموقع ذاته، أن الرحل حلّوا بمنطقتهم،فعمدوا إلى رعي ماشيتهم في المستغلات الزراعية المملوكة لهم.كما أقدموا على “اختطاف” أحد السكان القاطنين بالمنطقة منذ أمس،بعد أن اتهموه بتسميم قطعانهم.

و أضافت التصريحات المتطابقة للسكان أن المتضرّرين من “غزو” جحافل الماشية لحقولهم قصدوا مقر قيادة بلفاع لتقديم شكايتهم في الموضوع،حيث حلّت السلطات المحلية و الدرك الملكي بالمكان، دون تمكّنهم من تهدئة الأوضاع وثني الرحل عن استهداف ممتلكات السكان.

من جهته،قال الحسين أزوكاغ، النائب البرلماني ورئيس جماعة بلفاع، ضمن تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”،إنه و”تضامنا مني مع ساكنة تقسبيت وترايست وأشغرغيد وآيت عمرو وآيت الوكان وماست و اشتوكن وآيت بها عموما، قمت بتحرير سؤال موجه إلى وزير الفلاحة حول الرعي الجائر و الأضرار التي يلحقها بمحاصيلهم الزراعية و شجرة الأركان و الاعتداءات الجسدية التي تطالهم”.

رابط مختصر