تسجيل الدخول

هيئات حقوقية تطالب مندوبية التامك بإنصاف الدكتورة الدرويش و الأخيرة تتابع تسعة من زملاءها بسبب تقارير “كيدية”

2017-04-09T09:54:01+00:00
2017-04-09T09:55:05+00:00
حوادث
هيئات حقوقية تطالب مندوبية التامك بإنصاف الدكتورة الدرويش و الأخيرة تتابع تسعة من زملاءها بسبب تقارير “كيدية”

جريدة راضي نيوز

قال موقع “هوية بريس”،إنه توصل بشكاية من الدكتورة رقية الدريوش طبيبة جراحية للأسنان، تشتغل بمندوبية السجون تتهم فيها تسعة موظفين بكتابة تقارير كاذبة و مزورة عنها،من أجل الاحتيال و النصب و التمويه،و كذا الابتزاز،و قد رفعت ضدهم دعوى قضائية بالمحكمة الابتدائية بالرباط.

و أضاف الموقع ذاته،بأنه توصل كذلك بعريضة تؤازر الدكتورة المشتكية التي تعرضت لعزل تعسفي،بناء على تلك التقارير،موقعة من طرف عدة هيئات حقوقية هي:

– محمد حقيقي،رئيس الرابطة العالمية للحقوق والحريات
– سعاد البراهمة،رئيسة الجمعية المغربية للنساء التقدميات
– المنوزي عبد الكريم،رئيس الجمعية الطبية لتأهيل ضحايا التعذيب
-أحمد الهايج،رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
– عبد الرزاق بوغنبور،رئيس العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان
-سميرة الرايس،الكاتبة العامة لتنظيم المرأة بالقطاع الفلاحي بالاتحاد المغربي للشغل
-محمد المديمي،رئيس المركز الوطني لحقوق الإنسان
– سعيد هرماس،الجمعية الطبية لتأهيل ضحايا التعذيب
-خديجة رياضي،الرئيسة السابقة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان
-محفوظ الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
-عبد الإله بنعبد السلام،الجمعية المغربية لحقوق الإنسان

و حسب موقع "هواية بريس"فإن العريضة تقول:“بعد اطلاع الهيئات الموقعة عليها على وضعية الدكتورة رقية الدريوش،طبيبة جراحة للأسنان التي تم عزلها تعسفيا من العمل،و هي المشهود لها بالكفاءة و الجد و التفاني”،و تتوفر على العديد من شهادات التنويه من طرف نفس الإدارة التي عزلتها”،حسب تعبير الهيئات التي تضيف أنه ” بعد التنويهات بأسبوعين بدأ قرار التنبيه لينتهي بالعزل،و هو ما أدى بالمحكمة الإدارية بوجدة ابتدائيا و بالرباط استئنافيا إلى الطعن في قرار عزلها بسبب طابعه التعسفي”.

و طالبت الهيئات الموقعة بـ”تنفيذ الحكم الصادر لصالحها،و كذا فتح تحقيق حول ما تعرضت له من تعسف لمعرفة المتلاعبين بالمصلحة العامة داخل المندوبية العامة لإدارة السجون و إعادة الإدماج و ما يترتب عن ذلك من هدر لحقوق الموظفين و السجناء على حد سواء”.

و تساءلت عن “مدى مصداقية إدارة تتلاعب بمصلحة طبيبة،و كيف سيكون الحال بالنسبة لسجناء لا حول لهم ولا قوة،و موظفين صغار بالقطاع ؟”

و كانت الدكتورة الدريوش،قد صرحت ل”هوية بريس” أنها تعرضت لعزل تعسفي من طرف “المندوبية العامة لإدارة السجون و إعادة الإدماج”،قبل أن تلغيه المحكمة الإدارية بوجدة ابتدائيا و المحكمة الإدارية بالرباط استئنافيا،لتعمد الإدارة المذكورة إلى رفع دعوى قضائية لإيقاف قرار المحكمة الذي ألغي بموجبه قرار العزل.

المصدر:هوية بريس

رابط مختصر