تسجيل الدخول

إبتدائية تيزنيت تدين رئيس جماعة سيدي عبد الله أوبلعيد بالحبس النافذ و غرامة مالية

قضاء
إبتدائية تيزنيت تدين رئيس جماعة سيدي عبد الله أوبلعيد بالحبس النافذ و غرامة مالية
20150929 142634 - www.radinews.com

جريدة راضي نيوز

أصدرت ابتدائية تيزنيت،يوم الإثنين 27 مارس الجاري،حكما بإدانة (أحمد.م)،رئيس المجلس الجماعي لجماعة سيدي عبلا أوبلعيد بأيت الرخا إقليم سيدي إفني،بسنتين سجنا نافذا،و غرامة مالية تقدر بثلاثة ملايين سنتيم،و ذلك من أجل تهمة الإرتشاء للتدخل و التوسط لأحد الأشخاص لدى جهات نافذة في القضاء.

و حسب موقع “تيزبريس”الذي نقل الخبر فإن،منطوق الحكم يشير إلى أن المحكمة ذاتها،قد قررت تغريم المتهم (أحمد .م)ب 2500 درهم و تحميله الصائر مجبرا في الأدنى و إرجاع مبلغ الكفالة المحدد في مئة آلف درهم له بعد خصم ما يجب قانونا،و قررت كذلك بإرجاع المتهم للمطالب بالحق المدني (أحمد.ذهباني)تعويضا اجماليا قدره 30000 درهم،و تحميله الصائر مجبرا في الأدنى.

و في المقابل قضت المحكمة،في إطار شكاية المتهم(أحمد.م)لقاضي التحقيق،بعدم مؤاخذة المتهمين الأول و الثاني(أحمد.ذهباني)من أجل نُسب إليهما،و أكدت على براءتهما من التهم المنسوبة إليهما و عدم الإختصاص في المطالب المدنية القادمة في حقهما مع ارجاع المبلغ المالي المحجوز المقدر في ثمانين ألف درهم للمتهم(أحمد.ذهباني).

و جذير ذكره،أن تفاصيل القضية تعود لأواخر شهر شتنبر من سنة 2015،عندما تمكنت عناصر الشرطة القضائية بتزنيت من وضع كمين للمتهم(أحمد.م)،تم على اثره اعتقاله متلبسا بتسلم رشوة من شاب قدرها 8 ملايين سنتيم،بعدما أوهمه بقدرته على التدخل لدى القضاء في قضية تهم والد الشاب و المعروضة على القضاء.

و كان الشاب يتهم رئيس المجلس الجماعي لجماعة سيدي عبلا أوبلعيد،بمطالبته ب 8 ملايين سنتيم،مدعيا أن 5 ملايين ستكون من نصيب الوكيل العام بأكادير،و 3 ملايين لوكيل الملك تيزنيت.

و للاشارة فالرئيس المتهم(أحمد.م)،و مباشرة بعد أيام من اعتقاله،قرر قاضي التحقيق متابعته قي حالة سراح بعد اداء كفالة قدرها عشرة ملايين سنتيم.

رابط مختصر