تسجيل الدخول

الصحفي لطافي للمعلق الرياضي الشراط:إنتقاداتك إساءة للزملاء و للمنبر الذي تشتغل فيه

اعلام
الصحفي لطافي للمعلق الرياضي الشراط:إنتقاداتك إساءة للزملاء و للمنبر الذي تشتغل فيه
Sin título 1 3 - www.radinews.com

جريدة راضي نيوز

تحت عنوان “الشراط يهاجم الصحافيين من أجل منديل”،كتب الزميل،حسن لطافي،تدوينة موجهة للمعلق الرياضي في القناة الأولى،عبد الحق الشراط،على خلفية إنتقادات هذا الأخير للصحافيين بخصوص لاعب المنتخب “منديل”،و ذلك غذاة تعليقه ليلة أمس على أطوار مباراة المنتخب المغربي و البوركينابي بمراكش.و يقول نص التدوينة التي نشرها الزميل لطافي على حسايه الفيسبوكي:
أعادني هجوم عبد الحق الشراط، الذي اسندت له مهمة وصف المباراة الاعدادية، التي جمعت المنتخب الوطني بنظيره لبوركينافاصو على الصحافيين، الى في منتصف الثمانينيات من القرن الماضي، حيث ناقش الزملاء في كثير من المناسبات موضوع المبالغة في نقد من يشتغلون في الاذاعة والتلفزيوننن قبل الاعلام المكتوب، مقابل افتقاد الزملاء في الاذاعة والتلفزيون امكانية الرد من المنابر التي يشتغلون فيها على النتقادات او المزاعم او…
كنت انذاك ممن دافعوا عن الزملاء، ومع تكرار المطالب بعدم المبالغة وتسجيل الملاحظات اذا تطلب الامر. وقد خفت درجة النقد الذي كان يصل الى درجة الهجوم.
لكن الشراط الذي كان عليه وصف المباراة المذكورة فعل ما لم يكن في الحسبان وظل يلقي “المنديل” بمناسبة وبغير مناسبة، ويوجه سهام النقد للصحافيين لأنهم حسب زمعه شنوا حملة شرسة على على الظهير الأيسر منديل، وقال انه لم يفهم دواعي الحملة، التي لا وجود له الا في مخياله، ومخيال من اصدره له فتوى ما ظل يردده عوض ان يصف المباراة.
وأنا اتابع المباراة تساءلت عمن منح الشراط حق مصادرة حق الصحافيين في التعبير، وتساءلت ايضا عن سر ترديده عبارة حملة اعلامية شرسة، وعبارة لم افهم و….
بدا وكانه في مهمة الدفاع في غياب موكل ومتهم. اذ نسي أن من ينتقد لاعبا او مدربا يمارس اختصاصه، وان الاختلاف في وجهات النظر لا يفسد للود قضية، فاذا كان مدرب يفضل لاعبا على اخر لاعتبارات فنية او تكتيكية، فلماذا يصادر الرجل حق زملاىه في الاختلاف ويرغب في ان “يلبس العشرة” على حسابهم.
نحن نتابع باستمرار اختلاف وجهات نظر المدربين والمحللين ولا احد استغرب لذلك، كما اننا نتابع المباريات عبر القنوات ومنذ عهد الاوروفيزيون ولم نر قط ان واصفا تجنى على الاعلاميين ورغب في مصادرة حقهم.
انا لا انتقد الزملاء ولا ازعم اني ادرى منهم في أي مجال من المجالات، لكن ان يتصرف واصف بالطريقة اياها في زمن الفضائيات فاني ارى انه من الواجب رده عن غيه، لأني اعتبر ماحدث خلال وصف مباراة المغرب وبوركينافاصو اساءة الى الزملاء والمنبر الذي يشتغل فيه.
الرجل يتبجح بكونه يشتغل في الاعلام منذ ما يقارب 300 سنة ويقول هذا بمناسبة وبغير مناسبة رغم انه ينبغي ان يترك لغيره مهمة عد السنوات والانجازات ان وجدت، رغم ان العبرة ليست بالسنوات والعقود، بل بالتطور فالرجل مازال يقول انزلاق ارضي ولم يصحح الخطا لان الطاكل انزلاق فقط لأنه لااحد ينزلق جوا. ثم ان الانزلاق الارضي يخلف ضحايا وهو نيجة لحركة باطني.. ويقول ان الكرة ويعني التمريرة بدون اتجاه وان العارضة نابت عن الحارس، ويقول لنا ان مصورا صحفيا ابن صديقه وان ابن الوز عوام ويزعم انه لا يرمي احد بالورود.
وماذا يعني ان يقول انه لم يشاهد مباراة كان فيها الاحمدي وبوصوفة دون المستوى وانهما دائما في القمة.
اليس هذا كذبا ورميا بالورود؟
قبل تقديم النصح او مصادرة حق الاعلامين ينبغي ممارسة النقد الذاتي بهدف التطور بدل التورط لان الشراط وهو يصادر حق من انتقدوا منديل تورط في اقتراف خطأ في حق الزملاء.

unnamed 6 - www.radinews.com
رابط مختصر