تسجيل الدخول

التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين يرد على بيان والي العيون حول واقعة “الحافلة”

حوادث
التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين يرد على بيان والي العيون حول واقعة “الحافلة”
Sin título 1 2 - www.radinews.com

جريدة راضي نيوز

بعد ساعات من إصدار ولاية العيون الساقية الحمراء،بلاغا حول مجريات ما أصبح يسمى ب”واقعة الحافلة”،التي أوصل من خلالها المعطلون الصحراويون رسالتهم إلى أكبر عدد من الجهات،مثيرين الإنتباه إلى معضلة التشغيل التي تراوح مكانها منذ فترة طويلة دون أن يتم فتح حوار مع المحتجين أو الإستماع إلى مطالبهم،اصدرت التنسيق الميداني للمعطلين بيانا جديدا رد فيه ما اسماه ب”المغالطات”،و يقول نص البيان كما توصلنا به في جريدة “راضي نيوز”:

تعيش الدولة المغربية في الآونة الأخيرة على وقع أزمة سياسية/اقتصادية و اجتماعية خانقة زادت من حدتها ضغوطات حقوقية دولية،و إذا كانت أي سلطة في العالم قد تعيش في ظروف مشابهة ستتعامل بمنطق عقلاني يسعى إلى امتصاص سخط الجماهير و غضبها بإيجاد حلول جذرية لمشاكلها و همومها فإن نقيض هذه السلطة يوجد في المغرب،فعوض أن تسارع السلطات المغربية إلى التعجيل بحلحلة عادلة للقضايا الاجتماعية المشروعة للمعطلين الصحراويين الذين خرجوا منذ سنة و نصف بحناجر مبحوحة و صدور عارية للمطالبة بلقمة عيش تقيهم ضنك حياتهم البائسة بؤس البروليتاريا و الطبقات المسحوقة فإن هذه السلطات اختارت مسلكا شاذا يناسب طبيعتها السادية موغلة في اهانة الشباب الصحراوي حاملي الشواهد و ممنعة في احتقار الصحراويين الذين يعيشون حالة متقدمة من الحرمان و الضياع على صحرائهم التي يغص برها بالمعادن النفيسة و بحرها بالرخويات الثمينة غير مدركة أن هناك علاقة طردية بين الكبت السياسي و طبيعة السلطة و ممارساتها التي كلما ازداد قمعها إلا و ازداد معدل الكبت السياسي وبالتالي التعجيل بإفرازاته وتخريجاته في تبني سلوك منتفض وهو ماوقع بالفعل مساء البارحة الخميس 23 مارس/آذار خلال خطوة الاعتصام المفتوح داخل حافلة sotreg المخصصة لنقل عمال و مستخدمي شركة فوسبوكراع من مدينة العيون إلى منطقة بوكراع الغنية بمعدن الفوسفاط شرق المدينة حيث استقلها ما يزيد عن 50 مناضلا منضويا تحت لواء التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين) مجموعة الشباب الصحراوي المقصي من توظيفات فوسبوكراع و التنسيقية المحلية للأطر العليا الصحراوية المعطلة بالعيون (حاملين قنينات من البنزين مهددين بحرق جماعي لأجسادهم في حالة إقدام قوات القمع المغربية على التدخل لفك تجمعهم السلمي الراقي داخل الحافلة التي وجدوها ملاذا آمنا للاحتجاج الحضاري بعدما حولت السلطات المغربية المدينة إلى ثكنة عسكرية/استخباراتية مسلطة سوطها على كل من يطالب بحقه المشروع في العيش والشغل الكريم محاولة فرض الصمت الجبان على عموم الجماهير الصحراوية.

إن خطوة الاعتصام الراقي داخل حافلة sotreg والتي شهدت تعاطفا منقطع النظير من عموم الجماهير الصحراوية التي توافدت إلى عين المكان معبرة عن تضامنها وتآزرها مع المطالب العادلة والمشروعة للمعطلين الصحراويين بصفة عامة والتنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بصفة خاصة تأتي في سياق موضوعي اختارت فيه الدولة المغربية تبذير ملايير الدولارات في البلدان الإفريقية في إطار شطحاتها الدبلوماسية الفاشلة والتي تتشابه وشطحات الديك المذبوح في وقت تعيش فيه شريحة مهمة تزداد اتساعا يوما بعد يوما على وقع موت محقق بين حر الجوع والبؤس وشدة القمع والاضطهاد في حين اختار أولئك الذين يوهمون أنفسهم قبل أن يوهموا الجماهير الشعبية بتمثيليتهم لها، اختاروا الاصطفاف إلى جانب المخزن المشدودين بخيط إليه وترديد خطاباته كالببغاوات والذي استقدمهم إلى الرباط لحضور أطوار المحاكمة الهزلية لمعتقلي مخيم اكديم ازيك لعلهم ينقذوا بذلك ماء وجه هذا المخزن الذي يتلقى ضربات حقوقية دولية موجعة مرة تلو الآخرى.
إن التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بالعيون إذ يندد بشديد اللهجة والعبارات ما أقدمت عليه مختلف تشكيلات أجهزة الدولة المغربية من تدخل همجي ووحشي ضد خطوتنا النضالية السلمية داخل حافلة sotreg التابعة لشركة فوسبوكراع والتي دشنتها باستعمال خراطيم المياه في محاولة لثنينا عن تنفيذ خطة الحرق الجماعي ثم إنزالنا بالقوة من على متن الحافلة واستفراد كل مناضل من على حدة من قبل فرق من الشرطة بزيها الرسمي والقوات المساعدة بالضرب والركل وتهمشيم العظام والسب والشتم ثم مطاردتنا بين الأزقة والشوراع المحاذية بل وحتى الجماهير الصحراوية المتضامنة لم تسلم من هذا الإرهاب الأعمى بحيث نالت حصتها من العنف المادي والرمزي وهو ماأسفر عن إصابات متفاوتة الخطورة في صفوف العديد من المعطلين والمتضامنيين منعوا بشكل خطير من الولوج إلى المستشفى الإقليمي الحسن بن المهدي لتلقي العلاجات الأولية وهو مايعكس المستوى المتقدم للكراهية المتأصلة التي تكنها الدولة المغربية للعنصر الصحراوي، فإنه يعلن للرأي العام الوطني والدولي مايلي:

1. تشبثنا بحقنا الشرعي والقانوني في الشغل والعيش الكريم

2. تثميننا للتضامن المثالي الذي عبرت عنه عموم الجماهير الصحراوية معنا خلال الخطوة النضالية السلمية التي خضناها ليلة البارحة وتضامننا مع ضحايا هذا التضامن من جرحى ومعطوبين نالوا نصيبهم من القمع والاضطهاد.

3. عزمنا الأكيد على تحويل مدينة العيون إلى قلعة من قلاع الاحتجاج السلمي الحضاري المعقد وتوعدنا الدولة المغربية بربيع اجتماعي ساخن.

4. تضامننا مع عائلتي شهيدي حركة المعطلين الصحراويين ابراهيم صيكا ومحمدعالي ماسك في معركتهما من أجل فتح تحقيق عادل ونزيه في ملابسات اغتيال ابنيهما.

5. مطالبتنا بإطلاق فوري وغير مشروط لمعتقلي مخيم اكديم ازيك والطلبة الصحراويين بسجن لوداية بمراكش.

6. دعوتنا مختلف حركات المعطلين الصحراويين بعموم الصحراء إلى شحذ الهمم والانخراط في فعل احتجاجي تصعيدي يعجل من حلحلة قضايانا الاجتماعية العالقة.

7. تضامننا مع مناضلي مجموعة الشباب الصحراوي المقصي من توظيفات فوسبوكراع المعتصمين أمام وزارة الداخلية بالرباط.

8. مناشدتنا الجماهير الصحراوية بمختلف مشاربها إلى تكثيف مؤازرتها لنا في معركتنا التصعيدية المتواصلة.

عن التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بالعيون:

– مجموعة الشباب الصحراوي المقصي من توظيفات فوسبوكراع

– التنسيقية المحلية للأطر العليا الصحراوية المعطلة

بتاريخ 24/03/2017
[01:04, 25/3/2017] +212 661-142771: اوك

رابط مختصر