تسجيل الدخول

رسائل إلى من يهمهم الأمر.. بقلم ذ.محمد سالم بداد

مقالات راي
رسائل إلى من يهمهم الأمر.. بقلم ذ.محمد سالم بداد
رسائل إلى من يهمهم الأمر.. بقلم ذ.محمد سالم بداد
unnamed - www.radinews.com

جريدة راضي نيوز

رسائل إلى من يهمهم الأمر..

*الحركات الاجتماعية في الصحراء مدرسة لتطويع نظريات الفعل الاجتماعي،و خزان مهم لإعادة إنتاج الأطروحات النظرية.
*حركات الصحراء تعيد التأكيد على أهمية حضور الخصوصيات الثقافية و البنيوية في التعاطي مع مطالب الحركات سواء في شقها الاجتماعي و حتى عند مرحلة تحول المطالب إلى الشق السياسي.
* إن الخزان الاحتجاجي لدى الصحراويين أقوى من أن تتم خندقته في إطار مقاربات ظرفية لحظية لبعض القائمين على رسم السياسات العمومية،الذين يراهنون على نجاح مقاربات سلطوية في مناطق أخرى،و يظنون أنها قابلة للتطبيق على مجتمع الساقية الحمراء و واد الذهب.

*هناك فرق بين نجاح التكتيك و صمود الاستراتيجيات،فأنتم بسياساتكم في المنطقة تنتشون بنجاح التكتيكات في وأد الحركات الاجتماعية في الصحر اء بأقل التكاليف،و تتناسون أن تأثيرها ماهو إلا تعبئة لموارد الحركات و قدرتها على التأثير في إنتاجها لتكتيكات و أساليب تبعثر بها حسابات الفاعلين،و تجعل من الحركات أكثر قدرة على تحديد معالم و أدوات الصراع مع السلطة في المستقبل،
* إن إغفال العنصر الصحراوي لدى الفاعلين في الشأن العام،و محاولات تأكيد أطروحات البعض بأن الخارج هو المؤثر الحقيقي في النزاع،و لا داعي للاهتمام بالصحراويين و اعتبارهم ورقة محروقة،يعيد للأذهان معاملة المغرب للصحراويين إبان فترة جيش التحرير،و ما تلاها من أحداث جعلت العنصر الصحراوي  أكثر حضورا و تأثيرا اقليميا و دوليا و السبب هو الشعور بالغبن و الحرمان

*لا داعي بعد اليوم لإطلاق الاتهامات للخارج بمحاولات زعزعة الاستقرار،فدور المتغير الخارجي ليس الا نتاجا لسياسات من ألف احتقار الصحراويين،و أبدع في كتابة التقارير و رفعها بأن الوضع تحت السيطرة،”صحراوة شبعوا”شبغاو اديرو گاع”،اعطيوني انا نسكن الوضع و احفظو للدولة هيبتها”……ّّّّ

*سنام القول في هذا الصدد أنه:
•لا صحراء بدون صحراويين
•لا تنمية بدون إشراك العنصر الصحراوي كفاعل محوري في مجاله الترابي
،•لا نجاح لأي سياسة عمومية ما لم تراعي الخصوصيات السياسية و الثقافية و الاجتماعية في المنطقة
ختاما
قد نلتزم الحياد من موقع الباحثين،لكننا لن نسلك نفس المسلك من موقعنا كفاعلين من ابناء المنطقة،معنيين بقضايا ومصيرها.
لذلك نعلن تضامننا مع حركة المعطلين و جميع الحركات و الفئات المهمشة بالمنطقة.حجتنا في ذلك قول الامام علي كرم الله وجهه عندما سأل عن الشخص المحايد فأجاب” بأنه شخص لم ينصر الظالم لكنه بلا شك قد خذل الحق”
بداد محمد سالم

رابط مختصر