تسجيل الدخول

البوليساريو تتوسع في إيطاليا و السفير أبو أيوب في سبات عميق

سياسة
البوليساريو تتوسع في إيطاليا و السفير أبو أيوب في سبات عميق
abouayoub - www.radinews.com

طوال الست السنوات التي يتبوأ فيها السيد حسن أبو أيوب منصب سفير المملكة المغربية بروما،كان يكرر في أي لقاء يجمعه بالفعاليات الجمعوية المغربية الموجودة بمختلف الجهات والمدن الإيطالية،بأنه هو الدولة المغربية،و لا أحد من الفاعلين الجمعويين له الحق أن يتدخل في قضية الوحدة الترابية للمملكة المغربية مع ممثلي السلطات الإيطالية المحلية منها و الجهوية و الوطنية!!!و فعلا مارس السفير حسن أبو أيوب سياسة الترهيب و التهديد و منع التمويلات العمومية عن الفاعلين الجمعويين الذين لم يلتزموا بالخطوط الحمراء التي وضعتها سفارة المملكة المغربية بروما فيما يخص قضية وحدتنا الترابية !!!
سياسة تتناقض كليا مع التوجيهات الملكية التي تحث الجميع مؤسسة ملكية،و الحكومة المغربية،و الأحزاب السياسية المغربية،و لاسيما فعاليات المجتمع المدني بالداخل و الخارج،بأن يقفوا في خندق واحد للدفاع عن القضية الوطنية للمملكة المغربية،و لشرح أبعاد الحكم الذاتي الذي منحه المغرب لأقاليمنا الجنوبية في إطار سياسة مخطط الجهوية الموسعة …
عند تعيين السفير حسن أبو أيوب بروما،كانت هناك بلدية إيطالية واحدة،سيستو فيورنتينو،*SESTO FIORENTINO*تعترف بجبهة البوليساريو،و بحق تقرير المصير للشعب الصحراوي،و تدعم سياسيا و ماديا و معنويا وأخلاقيا أطروحة الإنفصاليين …
بعد مرور ست سنوات على وجود السفير حسن أبو أيوب على رأس السفارة المغربية بروما،بلغ عدد البلديات المحلية الإيطالية التي وقعت إتفاق توأمة مع جبهة البوليساريو،350 بلدية ..
polisarioregionpiemonte - www.radinews.com
المعروف أن جهة توسكانا هي الأولى الجهات الإيطالية التي كانت تحتضن مؤتمرا سنويا لجبهة البوليساريو يحضره شخصيا الرئيس السابق للجبهة،المرحوم عبد العزيز المراكشي،و توفر لهم جميع أشكال الدعم لمخيمات تندوف،و لاننسى جهة إيميليا رومانيا التي يوجد بها إحدى الجمعيات الإيطالية التي تجمع تبرعات سنوية لأطفال المخيمات،و الآن جهة البيومونتي التي تعد من الأولى الجهات الغنية الإيطالية على المستوى الإقتصادي،و التي تبنت بشكل كامل أطروحة إنفصاليي جبهة البوليساريو،و وقعت مع سفيرتهم فاطمة محفوظ إتفاق توأمة …
تحركات سفيرة البوليساريو،فاطمة محفوظ،تناولتها عدة وسائل إعلام إيطالية محلية و جهوية و وطنية،كما يحصل الموالون لجبهة البوليساريو على دعم سياسي كامل من ثلات جهات إيطالية تعد الأغنى على مستوى الخريطة السياسية الإيطالية،بعدما كانوا قد إخترقوا في السنوات الماضية مجلس الشيوخ الإيطالي !!! فإنتقادنا لسياسة السفارة المغربية التي كان لها الضلع الوفير في دعم جمعيات لا تخدم لا المصالح الوطنية و لا حتى خدمة المهاجر المغربي بصفة خاصة.و التوسع الذي لقيه أصحاب الأطروحة الإنفصالية إلا دليل قاطع على تصرفات الدبلوماسية المغربية التي ما فتئت تدعم جمعيات و مراكز إسلامية ليس لها مع الجالية المغربية بإيطاليا و المجتمع المدني المحلي المغربي أي بصلة.
و الواقع يدعم هذه الأطروحة،فلا يمكن لعاقل أن يتصور مجموعة من الإنفصاليين تهزم جالية عريضة و عريقة في المجتمع الإيطالي.بل اليوم أصبحت هذه الجالية بحكم التجنس تشكل وزنا لو وجدت سلطات دبلوماسية تدعمها و تؤطرها.و لكن إنشغال هاته الأخيرة بمصالحها الخاصة و الضيقة و دعمها لجمعيات وهمية يقوم عليها أشخاص ليس لهم لا ثقافة وطنية،و لا حتى اللغة العربية،و لا اللغة الإيطالية التي تؤهلهم ليلعبوا دور الوسيط بين الحضارات.فكانت النتيجة أن فقدت الجالية المغربية الثقة بأغلب الجمعيات و بالدبلوماسية المغربية التي تدعمها.
و هنا أتسائل أين هي الديبلوماسية المغربية بإيطاليا ؟؟؟ و ماذا يفعل سفير المملكة المغربية بروما ؟؟الذي يتباهى دائما أنه يتكلم عدة لغات أجنبية !!و الذي يظن نفسه ألان جوبي المغربي !!! يحمل في عروقه الدم الأزرق علامة التميز العرقي عن باقي المهاجرين المغاربة بإيطاليا الذين يعتبرهم مواطنين من الدرجة الثانية !!! لدرجة أنهم ليسوا في مستوى التدخل في القضية الوطنية الأولى للمملكة المغربية !!!
الغطرسة و التعالي عن المواطنين و الإستبداد الممنهج التي إنتهجته السفارة المغربية بروما برئاسة أبو أيوب كان من نتائجها الكارثية ما حصل مؤخرا في قصر جهة البيومونتي ؟؟
و هنا أستغرب ما سمعته من أحد القناصلة الأجلاء الذين نحترمهم و نقدرهم،بأنه يجب علينا أن لا ننتقد حسن أبو أيوب لأنه سفير صاحب الجلالة محمد السادس،و أنه مفروض علينا أن نعترف بأخطائنا إذا أردنا أن تفتح لنا أبواب الدولة المغربية !!!
الغريب في الأمر أن الدولة المغربية لحد الآن لم تعترف بأخطائها في القضية الوطنية الأولى للمملكة المغربية،و لا بأخطائها في حق المناضلين المغاربة الوطنيين الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل وحدة و إستقلال المغرب،و هنا نتذكر الموقف التاريخي و الوطني لقيادة الإتحاد الإشتراكي التاريخية،بقيادة المرحود عبد الرحيم بوعبيد و رفاقه الذيم كانوا ضد إجراء الإستفتاء في أقاليمنا الجنوبية،الذي كان قبل به المغفور له الملك الحسن الثاني،و فضلوا السجن على أن يقبلوا بالإستفتاء !!! و الزمن أكد بشكل قاطع أن القيادة التاريخية لحزب الإتحاد الإشتراكي أنذاك كانت على حق مطلق …
و أن هناك سفراء مغاربة بالخارج يعملون فقط لتوسيع ثرواتهم،و أن المصلحة العامة للدولة و للمواطنين هي في آخر أولوياتهم المهنية …
لهذا تطرح أسئلة عديدة،ماذا قدم السفير حسن أبو أيوب للقضية الوطنية الأولى بالديار الإيطالية ؟؟
أليس هو المسؤول الأول عن هذا الإختراف الديبلوماسي التي حققته جبهة البوليساريو في المشهد السياسي الإيطالي المحلي منه و الجهوي و الوطني ؟؟؟ لماذا لا يمكن محاسبته عن الفشل الديبلوماسي الذريع ؟؟ و لماذا الجهات العليا المرتبطة بالقصر الملكي لازالت متشبثة به كسفير للمملكة بإيطاليا رغم هذا الفشل الديبلوماسي اللامحدود و الغير المسبوق !!!
إنها إهانة كبرى للأفراد الجالية المغربية بإيطاليا،التي يصل تعدادها ما يقارب 600.000 نسمة التي تطالب منذ سنة 2012 بتغيير سفير المملكة المغربية بروما …
السفير حسن أبو أيوب بروما كان ناجحا في عملية تهريب ما يقارب 20 فتاة مغربية من المغرب إلى إيطاليا،واحدة منهم تزوجت من مستشار من مجلس الشيوخ الإيطالي،و الأخرى بموظف بالبرلمان الإيطالي،نرجو من الجهات السيادية المغربية أن تفتح تحقيقا شاملا و نزيها في هذه النازلة التي تضر بصورة و سمعة المملكة المغربية التي يعمل الملك محمد السادس على تلميعها على المستوى الإفريقي و الدولي!!!!
و نختم بما قاله شهيد الحركة الوطنية و الشعب المغربي،المناضل الكبير المهدي بنبركة حين إختطف بمدينة باريس،و جيء به في مقر الإحتجاز،و هو في أوج لحظات التعذيب سأله المجرم و السفاح،الجنرال أوفقير كيف تجد نفسك:فأجابه ببرودة دم و هدوء أعصاب و يقين كامل بأن الله الذي هو يحيي و يميت:أنا سأموت مرفوع الرأس،أما أنت فستموت و أنت تقبل الأيادي و الأرجل،و فعلا صدقت نبوءة الشهيد بنبركة:لقد قتل الجنرال أوفقير من طرف أحد الضباط الكبار في وزارة الأوسمة والقصور الملكية و هو يقبل أيادي و أرجل الملك المغفور له الحسن الثاني في محاولة يائسة منه لتبرئة نفسه من المشاركة في إنقلاب الصخيرات الأخير !!
لهذا لا هوادة في محاربة الفساد و المفسدين و فضحهم أمام الرأي العام المغربي بالداخل و الخارج،أينما كانوا سواء بالسفارات أو القنصليات المغربية بالخارج،أو الوزارات و المؤسسات العمومية !!
نحن لا نركع و لا نهادن أركان الفساد و لا المفسدين نحن نستشهد أو ننتصر…
يتبع ….
فرحان إدريس …

رابط مختصر