تسجيل الدخول

جماعة سيدي المختار:مستشارة جماعية تشيد فيلا عشوائية..و السلطات المحلية تضرب التعليمات الملكية السامية عرض الحائط

2017-02-13T22:22:57+00:00
2017-02-13T22:59:11+00:00
غير مصنف
جماعة سيدي المختار:مستشارة جماعية تشيد فيلا عشوائية..و السلطات المحلية تضرب التعليمات الملكية السامية عرض الحائط
3  - www.radinews.com

قد سبق و عبر الملك محمد السادس عن غضبه إزاء فشل كافة المسؤولين في مواجهة «مافيا» العقارات التي تتسولي على الأراضي و ممتلكات المغاربة و الأجانب،على حد سواء،معتبرا أن القضاء و وزارة العدل و الحريات مسؤولان بالدرجة الأولى عن محاربة هذا الأمر بالصرامة اللازمة،و أعطى تعليمات صارمة للرميد قصد حماية عقارات الغير من ”مافيا العقار”.
مما عجل بدخول مشروع القانون 12-66 حيز التنفيذ،لينهي فوضى تشييد الفيلات و المساكن العشوائية،و يضع بذلك حدا لفوضى استغلال الملك العام و تشييد الفيلات و المساكن الفاخرة في أماكن غير مخصصة لها و بطرق غير قانونية،إذ أن مشروع القانون ينص على عقوبة الحبس بين شهرين و سنتين و غرامة تتراوح ما بين 20 ألف درهم و 500 ألف درهم لكل من شيد بناية أو منشأة أو رخص بتشييدها في المنطقة التي منع فيها البناء.
الا أنه بالرغم من ذلك لازالت جماعة سيدي المختار إقليم شيشاوة،تشهد أكبر و أغرب عملية سطو على الملك العمومي،من طرف “مافيا العقار” و “أباطرة” البناء العشوائي بالمنطقة،و في طليعتهم عضوة مستشارة بالمجلس الجماعي لسيدي المختار اقليم شيشاوة،التي أقدمت على وضع اللبنات الأولى لتشييد “فيلا” مساحتها تزيد عن 1000 مترا مربعا على مقربة من تجزئة العهد الجديد،و ذلك بمباركة السلطة المحلية التي ضربت عرض الحائط بالتعليمات الملكية السامية الداعية لإحداث آلية تحرص على الصرامة في التدابير و الدينامية في الأداء،و الاستمرارية في التنفيذ تكون مهمتها،وضع خطة عمل عاجلة للتصدي لهذه الظاهرة،و السهر على تنفيذ تدابير تؤمن الإعمال الحازم للمساطر القانونية و القضائية،و السهر على ابتكار إجراءات وقائية تضمن معالجة أي قصور قانوني أو مسطري لسد كافة الثغرات لوضع حد لاستمرار الظاهرة.
و استنادا إلى معطيات دقيقة حصلت عليها “شيشاوة نيوز” من مصادر مسؤولة،فإن أزيد من 100 فيلا سكنية و منازل شيدت عشوائيا على واجهة مركز الجماعة،دون أن تقدم السلطات المعنية على التدخل لإيقاف أكبر جريمة في حق جمالية المدينة.
كما عاينت “شيشاوة نيوز” عمليات البناء التي تتم أمام أنظار السلطات المحلية،و قد ساهمت عملية البناء التي يشهدها قلب جماعة سيدي المختار،في فوضى عارمة أدت إلى احتلال الملك العام وسط ”مافيا العقار”،الذين لا صوت يعلوا فوق صوتهم بهده الجماعة،في وقت تلتزم السلطات المعنية الصمت المطبق حيال هذه الظاهرة.
و قال أحد البنائين ل “شيشاوة نيوز “،إن عملية التجزيء السري و البناء العشوائي تتم بناءا على تسهيلات كبيرة من طرف السلطات المحلية،«و هو ما يفسر عملية البناء المتواصلة على قدم و ساق،ليل نهار»،يعلق المصدر ذاته.
و في إتصال لبعض الفاعلين الجمعويين ب”شيشاوة نيوز” ناشدوا “عبد المجيد الكاميلي” عامل الإقليم بالتدخل العاجل و التتبع عن كثب عمليات التجزيء السري و البناء العشوائي،و معرفة الجهات التي تَدْعم هذه المعضلة،و تفعيل القانون الجديد 12-66.
يوسف عماني – شيشاوة نيوز

رابط مختصر