تسجيل الدخول

جثث و ضحايا حادث سير يعيشون ليلة سوداء بين مستشفى كلميم المدني و العسكري

2017-02-10T23:38:53+00:00
2017-02-11T10:57:06+00:00
غير مصنف
جثث و ضحايا حادث سير يعيشون ليلة سوداء بين مستشفى كلميم المدني و العسكري
Sans titre 1 12 - www.radinews.com

جريدة راضي نيوز

عاش المستشفى الإقليمي لكلميم ليلة أمس على وقع فضيحة تعكس واقع الصحة في المغرب،فحسب ما توصلت به جريدة “راضي نيوز”،تعرضت أسرة صحراوية لحادثة سير مساء الخميس 11 فبراير الجاري،حينما كانت متوجهة للمشاركة في حفل زفاف بمدينة السمارة،مما تسبب على الفور في وفاة شخصين،و إصابة السائق و سيدة أخرى بجروح خطيرة تطلبت نقل هذا الأخير إلى المستشفى العسكري للعيون.و تضيف المصادر ذاتها،بأن سيارات الإسعاف حملت جثث الضحايا الثلاثة،و الضحية الأخرى المصابة على مستوى الظهر،نحو المستشفى العسكري لكلميم مستجندة بإحدى المستشارات الجماعيات بكلميم،و قد قام المستشفى العسكري في الساعات الأولى للصباح بتوجيه المصابة نحو المستشفى الإقليمي لكلميم بدعوى أنه مستشفى يتوفر على إختصاصي في العظام،و بعد أن توجهت الضحية الى المستشفى المدني وجدت المكان مهجورا،بينما ظل هاتف المندوب الإقليمي للصحة يرن دون جواب،مما إضطر أسرة الضحية و مرافقتها إلى إقتحام المستشفى الإقليمي و إرغام أطره الطبية على إستقبال جثث الضحايا و السيدة المصابة،قبل أن تقوم المستشارة الجماعية ذاتها بالإستنجاد في حدود الساعة التاسعة و النصف صباحا بوالي الجهة محمد ريباك الذي كان في إجتماع رسمي،هذا الأخير،تضيف مصادرنا،قام بتكليف أحد القواد بمهاتفة المندوب الإقليمي للصحة الذي لم يتردد هذه المرة في الرد على المكالمة العاجلة و القيام لاحقا بتمكين المصابة من فحص بجهاز السكانير.مسلسل الفضائح لم يتوقف عند هذا الحد،فلقد عجز الطاقم الطبي للمستشفى عن تحليل معطيات نتائج الفحص بالسكانير،مما دفع المندوب الاقليمي الى الاستعانة بطبيبة بسيدي افني،فتوصلت هذه الاخيرة بنسخة منه عبر “الواتساب”في غياب اخصائي العظام الذي قيل انه غادر الاقليم دون الحصول على رخصة.ليلة سوداء عاشتها هذه الاسرة الصحراوية التي تعرضت لحادثة سير و لحادث إهمال،و يمكن إعتبار هذه الواقعة إختصارا واضحا لواقع قطاع الصحة في المغرب،الذي يترنح بين إشكالية الإمكانيات،و الإهمال و غياب المسؤولية.

رابط مختصر