تسجيل الدخول

الرباح ردا على الأخبار:القنيطرة تسير و تتقدم و نيني يكذب

غير مصنف
الرباح ردا على الأخبار:القنيطرة تسير و تتقدم و نيني يكذب
Sans titre 1 11 - www.radinews.com

جريدة راضي نيوز

أصدر رئيس جماعة للقنيطرة،عبد العزيز رباح،بلاغا توصلت به الجريدة،يرد فيه على ما قال إنها إفتراءات جريدة الصحفي رشيد نيني،و قال البلاغ:

يتمادى نيني و مراسله في الكذب و البهتان و الافتراء بنشر مقالات عن تدبير شؤون مدينة القنيطرة،بل يتعمد تكرار مقالات سبق و أن نشرها عن وزارة التجهيز و خاصة فيما يتعلق بتفويت مرافق و عقارات لصالح أعضاء و مقربين من العدالة و التنمية.

و يصر نيني على اجترار نفس الأكاذيب لكن بصيغ أخرى نظرا لفشله هو و مراسله في كتابة الجديد أو المفيد.

و في هذا السياق،اتحدى نيني و من معه أن يأتي بعقار واحد فوت لأحد من المقربين لأنه ببساطة لم نشرع في تفويت أي عقار.و ليكن في علم نيني أن التفويت يخضع لمسطرة دقيقة تبدأ:
1 بمصادقة المجلس على التفويت،
2 تحديد لجنة مشتركة يشارك فيها أكثر من خمس إدارات بما فيها السلطة المحلية و الإقليمية لثمن العقار،
3 عرض الثمن المحدد على المجلس الجماعي للمصادقة عليه،و أخيرا
4 الإعلان عن طلب عروض مفتوح لاختيار العرض الأحسن.
و أحيانا يتقدم مستثمر بمشروع استثماري في العقار المعين و تحدد نفس اللجنة الثمن المناسب بعد أن يحضر المشروع بموافقة لجنة الاستثمار التي يرأسها الوالي و يشارك فيها أكثر من خمس إدارات بما فيها المجلس الجماعي.

لذلك أدعو المدعو نيني لتعلم القانون و المساطر الإدارية،فالبلد ليس ضيعة للمهربين الذين يمولون الإعلام الفاسد.

أما آخر مقال ليوم الجمعة 10 فبراير فكله كذب ملعون -كعادة أخبار نيني الكاذبة-،لأن العقار المذكور 1280 م2 كاد أن يضيع من الجماعة مثل عقارات كثيرة أخرى قبل مجيء العدالة و التنمية،حيث تمكنا الآن في جعله في ملكية الجماعة،و كان مخصصا لبناء مقر جديد لمصالحها،و يقدر ثمنه ب 2 مليار سنتيم.

لكن بعد الدراسة،صوت المجلس بالإجماع و ليس فقط بالأغلبية بتفويت العقار المذكور ب 14.500 درهم للمتر المربع،ليكون حاضنة لمشروع استثماري تجاري و سكني،بعد اكتشاف وجود عقار آخر تابع للجماعة ذو مساحة أكبر و ثمن أقل بالمركز التقني سيمكن الجماعة من مقر متميز.

و ختاما أحيط المسمى نيني علما أنه سيتعب كثيرا ليجد خيانة للأمانة لدى الرئيس و باقي أعضاء المكتب المسير لجماعة القنيطرة،فالمدينة تنمو و تزدهر و تسير،و نيني و مراسله يكتب و يكذب.

قد نخطيء في التقدير لكن حتما لن نخون الأمانة لذلك تزداد ثقة الناس فينا و يزداد كذب أمثال نيني علينا.

عزيز رباح
رئيس جماعة القنيطرة

رابط مختصر