تسجيل الدخول

رسالة مفتوحة للوسيط بنزاكور:هل عياد موظف فوق القانون و لا يخضع لمقررات مؤسستكم؟

2017-02-09T18:19:56+00:00
2017-02-09T18:20:54+00:00
غير مصنف
رسالة مفتوحة للوسيط بنزاكور:هل عياد موظف فوق القانون و لا يخضع لمقررات مؤسستكم؟
oooo - www.radinews.com

جريدة راضي نيوز

من الصحفي محمد راضي الليلي

إلى وسيط المملكة المحترم

تحية طيبة و بعد،

لقد آمنت كأحد مظلومي المملكة المغربية أن أتوجه في العام 2014،إلى مؤسستكم في حي الرياض بالرباط،ملتمسا منكم التدخل لدى الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة،التي هضمت حقوقي الثابتة في الخدمات السابقة بالإذاعة و التلفزة لما بين يوليوز 1999 و دجنبر 2005،و عززت مطلبي بكل الوثائق الإدارية و الحجج الدامغة بما فيها إعتراف النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد بأني فعلا منخرط في الصندوق منذ تاريخ 1999.غير أنه،و بعد أن قامت الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة بإزدراء مراسلاتكم أو بالأحرى مقرراتكم لثلاث مرات متتالية،إستجابت في النهاية،مكرهة،و أكدت في العام 2015،أنها فعلا تعترف بتلك الفترة كخدمات سابقة(أنظر المراسلة أسفله)،و أنها تعقد لقاءات مع النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد لتسوية هذا الملف،و باقي ملفات 122 مستخدما.الآن سيدي الوسيط،و قد مضت فترة طويلة على هذا الوعد الذي يعرقله حتى اللحظة المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة،محمد عياد،يحق لنا أن نتسائل:هل نحن أمام تعنت جديد،مغلف بالتماطل و التسويف،و إعتبار الشركة،مؤسسة فوق القانون و لا تعتد بمقررات الوسيط و لا تحترمها؟؟؟هل نحن أمام قضية من حجم فلسطين حتى يقضي محمد عياد و من معه عقودا لحلها؟؟؟أين حزم مؤسسة الوسيط مع أمثال هؤلاء المسؤولين المستبدين الذين يسيرون ضد توجيهات من عينهم بظهير،و الذين نتابع كيف يقومون كل سنة ملايير السنتيمات على مسلسلات و برامج تافهة،و لا يمكنهم في المقابل أن ينفقوا أقل من 50 ألف درهم على تسوية ملفي الشخصي الذي هضمت حقوقي بسببه؟؟؟؟هل بلغ الإستهتار بمؤسستكم حدا الإختباء وراء عامل الزمن لعل ننسى حقوقنا و نتنازل عنها بطرق إحتيالية تحدث أمام أعين كل المؤسسات الوطنية المعنية؟؟؟

من خلال هذه الرسالة المفتوحة،ألتمس منكم سيدي الوسيط،أن تظهروا حزمكم المعهود مع مسؤولي الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة،و أن أتوصل قريبا بتسوية نهائية لملف خدماتي السابقة في الإذاعة و التلفزة،حتى نتمكن من تعزيز ثقتنا في مؤسستكم التي توجهنا إليها حينما ظلمنا من فيصل لعرايشي و محمد عياد و أمثالهما.

و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

E 001 - www.radinews.com
رابط مختصر