تسجيل الدخول

لعرايشي و الدرك الملكي للصخيرات في قلب فضيحة كبرى

غير مصنف
لعرايشي و الدرك الملكي للصخيرات في قلب فضيحة كبرى
Sans titre 1 4 - www.radinews.com

المصدر:بوحدو التودغي تيليكسبريس

قام المسؤولون بالشركة الوطنية للإذاعة و التلفيزيون بتدخلات على مستوى عالي و تم الضغط على الدرك الملكي بالصخيرات من أجل إطلاق سراح الصحفية سميرة و الكاميرامان محمد ي ط،بعد أن تم توقيفهما في حالة ممارسة الجنس بأحد المنازل،المخصص لشركة إنتاج مسجلة في اسم والدة الكاميرامان،و ذلك بناء على شكاية تقدمت بها زوجة هذا الأخير لدى وكيل الملك بتهمة الخيانة الزوجية.

و كان من المفروض استمرار توقيف طرفي الخيانة الزوجية حتى تقديمهما أمام المحكمة حيث قاضي التحقيق وحده له الحق في متابعتهما في حال سراح أو في حال اعتقال،و هو الأمر الذي لم يتم احترامه في هذه الحالة،مما طرح كثيرا من الأسئلة حول الهدف من التدخلات على مستوى عال التي أجراها مسؤولو الشركة الوطنية للإذاعة و التليفيزيون.

و تطورت الأمور على نحو سيء للغاية،حيث قامت الزوجة المشتكية اليوم بمحاولة التفاهم مع زوجها بخصوص هذه القضية،غير أن الكاميرامان المدعوم من قبل مسؤولين كبار في الشركة قام بدهسها بسيارته،و هي توجد حاليا في حالة حرجة بالمستشفى الخاص الشيخ زايد بالرباط،حيث أصيبت بكسر في الكاحل و رضوض على مستوى مختلف أنحاء جسمها،و حسب مصادر مقربة فهي بين الحياة و الموت،و قد تم اعتقال المعني بالأمر من جديد بعد إطلاق سراحه من سرية الدرك الملكي بالصخيرات.

الفضيحة الجنسية كشفت خبايا كثيرة كانت مستورة،حيث تم ضبطهما في منزل هو عبارة عن مقر تابع لشركة الإنتاج المسجلة في اسم والدة الجاني،و تبين أن الشركة تستعمل وسائل و آليات الشركة الوطنية في إنتاج برامج لقناة الجزيرة القطرية،مما يطرح أكثر من تساؤل حول ظهور المعني بالأمر في صور كثيرة جنب رئيس الحكومة المعين عبد الإله بنكيران و هل هناك تستر على تسخير أدوات الدولة،التي هي ملك عمومي،في خدمة قناة ما فتئت تناوئ مصالح المغرب.

رابط مختصر